نصلكم بما هو أبعد من القصة

مئات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى ويؤدون طقوساً تلمودية ورقصات

مئات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى ويؤدون طقوساً تلمودية ورقصات
اقتحام المسجد الأقصى

اقتحم مئات المستوطنين، باحات المسجد الأقصى المبارك بحماية أمنية مشددة من شرطة الجيش الإسرائيلي، عشية بدء الأعياد اليهودية.

وقالت وكالة شهاب للأنباء، إن الشرطة الإسرائيلية انتشرت في ساحات المسجد الأقصى الأحد، ومنعت الفلسطينيين من دخول منطقة مصلى باب الرحمة، مشيرة إلى أن الدفعة الأولى من المستوطنين المقتحمين للمسجد بلغت 114 مستوطنا تلاها 3 مجموعات بأعداد كبيرة.

وأضافت أن المستوطنين أدوا طقوسا تلمودية ورقصات وأغاني وتجولوا في باحات المسجد، في خطوة استفزازية لمشاعر المسلمين الذين تصدوا لهم بصيحات التكبير.

وكانت حركة "حماس" قد حذرت السلطات الإسرائيلية، من المساس بالمسجد الأقصى خلال الأعياد اليهودية الوشيكة، وسط دعوات من جماعات استيطانية متطرفة لاقتحامه.

وقالت "حماس"، في بيان: "نحذر إسرائيل من المساس بالمسجد الأقصى بذريعة الأعياد التوراتية"، على ما نقلت وسائل إعلام فلسطينية بينها وكالة "سما الإخبارية.

وأضافت: "اقتحام الأقصى هو بمثابة اعتداء على شعبنا المجاهد الذي لن يقبل على نفسه الهوان، ولمقدساته التدنيس والتهويد".

وتصاعدت الدعوات الفلسطينية لتكثيف "الرباط" في المسجد الأقصى للدفاع عنه من اقتحامات المستوطنين ومخططاتهم خلال موسم الأعياد اليهودية، والذي يبدأ مساء الأحد.

فيما دعت جماعات استيطانية متطرفة إلى اقتحامات جماعية لساحات الأقصى خلال الأعياد.

استمرار الصراع

ولا يزال الصراع قائماً بين الإسرائيليين والفلسطينيين، بعد جولات طويلة من المفاوضات التي باءت بالفشل ولم تصل إلى حل بناء الدولتين، والذي أقر عقب انتهاء الحرب العربية الإسرائيلية عام 1967، حيث تم رسم خط أخضر يضم الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية كحدود لدولة فلسطين.

وسيطرت إسرائيل على الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية في عام 1967، وضمت القدس الشرقية لاحقاً في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي، والتي يعيش فيها أكثر من 200 ألف مستوطن إسرائيلي، فضلاً عن 300 ألف فلسطيني.


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة