نصلكم بما هو أبعد من القصة

ليبيا.. وفاة طفل وإصابة 5 آخرين جراء اشتباكات مسلحة بمدينة الزاوية

ليبيا.. وفاة طفل وإصابة 5 آخرين جراء اشتباكات مسلحة بمدينة الزاوية
اشتباكات مسلحة في ليبيا

لقي طفل مصرعه وأصيب 5 أشخاص آخرين أحدهم حالته خطرة، جراء اشتباكات عنيفة وسط مدينة الزاوية الليبية بين مجموعتين مسلحتين.

وقال الناطق باسم هيئة الإسعاف والطوارئ في ليبيا، أسامة علي، إنه تم استهداف سيارة مدنية جراء "الاشتباكات العشوائية" التي لا تزال مستمرة، ما حال دون الوصول إليها لإنقاذ ركابها، وفق بوابة "الوسط" الإخبارية الليبية.

دارت الاشتباكات بين مجموعتين مسلحتين، إحداها يقودها قائد وحدة "التحري الجسر" التابعة لمديرية أمن الزاوية محمد السيفاو والثانية بقيادة قائد ما يسمى "كتيبة السلعة" عثمان اللهب، ولم تتمكن جميع الفرق التابعة لإسعاف الزاوية من دخول مناطق الاشتباك.

ودعت هيئة الإسعاف الليبية المواطنين بالابتعاد عن مناطق الاشتباكات بالزاوية وعدم استخدام جميع الطرق الرئيسية والفرعية بمدينة الزاوية، والابتعاد عن أماكن الاشتباكات الممتدة من الإشارة الضوئية "الضمان" شرقًا إلى الإشارة الضوئية "الحرشة" غربًا، ومن منطقة "الرمحة أولاد سلاق" شارع الخرطوم إلى ما بعد معسكر "السلعة" تجاه بئر الغنم.

وطالب فرع جمعية الهلال الأحمر في الزاوية، الأطراف المتنازعة بضرورة وقف إطلاق النار حتى يتسنى إخراج المواطنين الليبيين المحاصرين نتيجة الاشتباكات من المنطقة، داعيا الأهالي للابتعاد عن النوافذ للحفاظ على سلامتهم.

غرقت ليبيا في الفوضى في أعقاب سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، وتتنازع على السلطة فيها منذ مطلع مارس حكومتان متنافستان، وهو وضع سبق أن شهدته البلاد بين عامي 2014 و2021، من دون أن تلوح في الأفق حتى الآن أي بارقة أمل باحتمال انفراج الأزمة السياسية قريباً.

وتشهد ليبيا انقساما بوجود حكومتين متنافستين، الأولى في طرابلس انبثقت عن اتّفاق سياسي قبل عام ونصف العام يرأسها عبد الحميد الدبيبة الذي يرفض تسليم السلطة إلّا إلى حكومة منتخبة.

أمّا الحكومة الثانية فهي برئاسة فتحي باشاغا عيّنها البرلمان في فبراير ومنحها ثقته في مارس وتتّخذ من سرت (وسط) مقرّا مؤقتا لها بعدما مُنعت من دخول طرابلس رغم محاولتها ذلك.

وتعيش ليبيا حالة من الترقب للمشهد السياسي المتأزم وما سيسفر عنه من نتائج على حالة الاستقرار ومعالجة أزمات الأمن الاقتصادي والاجتماعي.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة