288 قتيلاً على الأقل جراء حادث تصادم 3 قطارات في الهند

288 قتيلاً على الأقل جراء حادث تصادم 3 قطارات في الهند

ارتفعت إلى 288 قتيلا على الأقل حصيلة ضحايا اصطدام 3 قطارات في شرق الهند، وفق ما أفاد المدير العام لأجهزة مكافحة الحرائق في ولاية أوديشا سودانشو سارانغي، صباح السبت.

وأكد سارانغي هذه الحصيلة الجديدة لأعداد القتلى، في حين أن أكثر من 850 آخرين أصيبوا أيضا بجروح جراء هذا الحادث الذي وقع مساء الجمعة، وسط مخاوف من أن يكون كثر عالقين تحت العربات، وفق وكالة فرانس برس.

وأظهرت لقطات بثّتها محطات محلية مقصورات محطّمة وبقع دماء على أجزاء معدنية ملتوية وعشرات الركاب ممدّدين على جوانب المسار قرب بالاسور التي تبعد نحو 200 كلم عن العاصمة الإقليمية بوبانسوار.

وقال سارانغي إن عدد القتلى "آخذ في الارتفاع بسبب كثرة الإصابات الخطرة والإصابات بالرأس".

وقال المسؤول المحلي في ولاية أوديشا براديب جينا: "نُقل نحو 850 جريحا إلى المستشفيات"، مؤكدا أن أعمال الإغاثة مستمرة.

وأضاف: "الأولوية القصوى الآن هي إنقاذ (الركاب) وتقديم دعم صحي للجرحى".

وقال مدير السكك الحديدية الهندية، أميتاب شارما، إن الحادث وقع بين قطارين وقطار شحن كان متوقّفا في الموقع الذي شهد الاصطدام.

انتشال المصابين

وتعمل فرق الإغاثة على انتشال مصابين من الحطام، وسط مخاوف من ارتفاع حصيلة الضحايا.

وأوضح شارما: "صعب جدا تقدير أرقام الخسائر على الأرض أو توضيح عدد الجرحى" حاليا، مبديا اعتقاده أن ركابا كثيرين عالقون تحت العربات.

وقال مسؤول طبي في بالاسور إنه "تم إيفاد أطباء وفرق طبية إلى مكان الحادث".

من جهته قال ناجٍ في تصريح لمحطة إخبارية محلية إنه كان نائما عندما وقع الحادث، واستفاق ليجد نفسه عالقا تحت نحو 10 ركاب، ليتمكّن لاحقا من إيجاد سبيل للخروج من المقصورة وقد أصيب في عنقه وذراعه.

أظهرت تقارير وسائل إعلام محلية مشاهد لعربة قطار انقلبت على أحد جوانب المسار ولِما يبدو أنهم ناجون فوقها، ولسكان يحاولون انتشال ضحايا.

نحتاج إلى الجميع

وصف أس كي باندا، وهو متحدث في مكتب جينا، في تصريح لفرانس برس الحادث بأنه "كبير".

وقال: "نتوقع استمرار عمليات الإنقاذ حتى صباح السبت على الأقل.. من جانبنا، أعددنا كل المستشفيات الكبيرة، الحكومية منها والخاصة، لتلبية احتياجات الجرحى".

وأضاف المتحدث أنه تم إرسال "75 سيارة إسعاف إلى الموقع ونشر عدد من الحافلات" لنقل الجرحى والناجين.

وأعرب رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في تغريدة على "تويتر"، عن "حزنه لحادثة القطار"، مشيرا إلى "تضامنه مع العائلات المفجوعة"، متمنيا للجرحى "الشفاء العاجل".

وأعلن مودي أنه تواصل مع وزير السكك الحديد أشويني فيشناو واطّلع منه على الأوضاع.

وأكد فيشناو عبر تويتر أنه سيتوجه إلى مكان الحادث، قائلا: "تم حشد فرق الإنقاذ من بوبانيسوار وكالكوتا والقوة الوطنية للاستجابة للكوارث وفرق حكومة الولاية والقوات الجوية" مشددا على "أننا سنحتاج إلى الجميع في عمليات الإنقاذ".

وغالبا ما تشهد الهند حوادث قطارات رغم تعزيز شروط سلامة السكك الحديد في السنوات الأخيرة بفضل استثمارات ضخمة وتحديث التقنيات المستخدمة.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية