المملكة المتحدة تدعم جهود "اليونيسف" متعددة القطاعات في اليمن

المملكة المتحدة تدعم جهود "اليونيسف" متعددة القطاعات في اليمن

 

ساهمت وزارة الخارجية والتنمية البريطانية (FCDO)، بمبلغ 15 مليون جنيه إسترليني (18.7 مليون دولار) لمساعدة اليونيسف على تعزيز استجابتها لاحتياجات الأطفال والنساء في مجالات الصحة والتغذية والمياه والصرف الصحي وحماية الطفل في اليمن.

ووفقا لبيان نشره الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف"، من خلال هذه المساهمة، تهدف اليونيسف إلى تحسين الوضع الصحي والتغذوي للنساء والأطفال في 59 مديرية ذات أولوية في محافظات أبين والحديدة وذمار وحجة ولحج وتعز.

وسيحافظ المشروع على دعم الرعاية الصحية الأولية في 301 مرفق رعاية صحية لتحسين الوصول العادل والجيد إلى الخدمات الصحية الأساسية، وخدمات التغذية، وتعزيز المياه والصرف الصحي والنظافة، وخدمات الصحة العقلية والدعم النفسي والاجتماعي والنظم المجتمعية لتحسين سلوكيات البحث عن الصحة في المجتمعات.

كما ستعمل اليونيسف على تعزيز أنظمة الصحة المجتمعية من خلال دعم العاملين الصحيين المجتمعيين والمتطوعين لتوفير الخدمات الصحية والتغذوية الأساسية المنقذة للحياة في المناطق الريفية والمناطق التي يصعب الوصول إليها.

وقال بيان "اليونيسف": "نحن نقدر الشراكة طويلة الأمد مع FCDO وشعب اليمن في الاستجابة للاحتياجات الصحية والتغذوية الحرجة والمنقذة للحياة.. ومن خلال هذه المساهمة، سنساعد في تحسين الظروف الصحية والتغذوية للأمهات والأطفال من خلال تعزيز الرعاية الصحية الأولية وأنظمة الصحة المجتمعية من خلال نهج متكامل متعدد القطاعات".

وبعد 8 سنوات من النزاع، لا يزال اليمن يعاني من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم حسب وصف الأمم المتحدة حيث يحتاج 21.6 مليون شخص، من بينهم 11.1 مليون طفل، إلى الدعم الإنساني المنقذ للحياة.

ولا يستطيع أكثر من 10 ملايين طفل وما يقرب من 5 ملايين امرأة الحصول على الخدمات الصحية بشكل صحيح في البلاد، حيث تعمل نصف المرافق الصحية فقط بكامل طاقتها.


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية