مريم المهيري: 17 مليار دولار التزامات استثمارية ضمن "مهمة الابتكار الزراعي للمناخ"

مريم المهيري: 17 مليار دولار التزامات استثمارية ضمن "مهمة الابتكار الزراعي للمناخ"
مريم المهيري

أكدت وزيرة التغير المناخي والبيئة في دولة الإمارات، مريم بنت محمد المهيري، أن مبادرة "مهمة الابتكار الزراعي للمناخ" شهدت تطورا كبيرا منذ إطلاقها في مؤتمر الأطراف “COP27”، فقد تضاعفت قيمة الالتزامات الاستثمارية بشكل كبير من 8 مليارات دولار إلى 17 مليار دولار، وتضاعف عدد القفزات الابتكارية من 30 إلى 78 ضمن المبادرة.

وقالت مريم المهيري، خلال جلسة نقاشية في جناح دولة الإمارات مع وزير الزراعة في الولايات المتحدة الأمريكية توم فيلساك، إن عدد شركاء مبادرة "مهمة الابتكار الزراعي للمناخ" تضاعف بشكل كبير جداً من 275 إلى أكثر من 600 شريك، إذ تحظى المبادرة اليوم بدعم شركاء حكوميين من أكثر من 55 دولة عبر القارات الست والذين يساهمون بأكثر من 12 مليار دولار، ويتم العمل كذلك مع شركاء غير حكوميين بما في ذلك المؤسسات الأكاديمية وغير الربحية والمراكز الفكرية وغيرها.

وحول التقدم الذي أحرزته المبادرة، قالت مريم المهيري إن التعاون يعد جوهر نجاح مبادرة "مهمة الابتكار الزراعي للمناخ" عبر مختلف القطاعات والبلدان، وفق وكالة الأنباء الإماراتية- وام.

وأشارت إلى أن شركة AgroSpace الفائزة بجائزة مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ الكبرى عن مشروعها “الاستفادة من قوة الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي”، ستحصل بموجب الجائزة على موارد عينية لتطوير مشروعها "إحداث ثورة في الاستشعار عن بُعد من أجل الأمن الغذائي"، والذي سيساعد في إطلاق العنان لقدرات الذكاء الاصطناعي.

وأضافت أنه تم مضاعفة عدد القفزات الابتكارية لتصل إلى 78 قفزة بفضل دعم شركائنا وتقديمهم التمويل اللازم، فيما تسعى كل قفزة ابتكارية إلى دعم واحد على الأقل من مجالات التركيز الرئيسية الأربعة التالية، وهي: "المزارعون أصحاب الحيازات الصغيرة في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل إضافة إلى التقنيات الناشئة وبحوث الزراعة الإيكولوجية فضلا عن خفض انبعاثات غاز الميثان".

وأوضحت أنه تم تأمين 228 مليون دولار لتوسيع نطاق تقنيات التخمير المبتكرة التي تنتج البروتين النباتي، والذي يمثل أحدث الإنجازات بينما تعتبر أكبر إنجازاتنا تأمين 460 مليون دولار لإعادة الإنتاجية إلى 255,000 هكتار من الأراضي الزراعية والمراعي المتدهورة في البرازيل.

وحول الموضوعات التي يجب أن تركز عليها مبادرة "مهمة الابتكار الزراعي للمناخ"، وشركاؤها على مدار العامين المقبلين، قالت مريم المهيري إن موضوع الابتكار في النظم الغذائية أصبح على رأس أولويات الاستدامة العالمية، مشيرة إلى أنه رغم التقدم الكبير المحرز، فإننا لا نزال نعتبره مجرد خطوة أولى، كما أنه من الضروري تسريع وتيرة العمل لأننا بحاجة إلى أكبر عدد ممكن من الحلول القابلة للتطبيق.

وأضافت: “أمامنا مهمة ملحة تتطلب سرعة في التحرك دوماً، فنحن نعمل عند نقطة تتقاطع فيها أزمتا الجوع العالمي والمناخ، حيث تتغير حياة الناس كل يوم، ونحن بحاجة إلى أكبر قدر ممكن من الاستثمار لضمان تزويد أكبر عدد ممكن من المزارعين بالحلول اللازمة بأقصى سرعة ممكنة”، مشيرة إلى أهمية التنسيق والتعاون كأداتين رئيسيتين للمساعدة على تحقيق المزيد من الإنجازات وبشكل أسرع.

مؤتمر المناخ  COP 28

تستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة الدورة الـ28 لمؤتمر الأطراف التابع لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ "كوب 28"، لمناقشة التحديات المناخية وتداعياتها على حقوق الإنسان، وإيجاد الحلول والبدائل من خلال الاعتماد على الطاقة النظيفة والمتجددة وعرض فرص التنمية الاقتصادية المستدامة.

وبدأت فعاليات المؤتمر الدولي بين 30 نوفمبر و12 ديسمبر 2023 في مدينة إكسبو دبي مساهمة نحو التوافق العالمي لحل أزمة المناخ.

يعتبر مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP28 حدثا مفصليا على صعيد مواجهة تحديات تغير المناخ ومناقشة سبل المحافظة على النظم البيئية، حيث ستقوم الدول المشاركة لأول مرة بتقييم مدى تقدمها في تنفيذ اتفاق باريس للمناخ 2015.

ويشكل COP28 منصة فاعلة لتحقيق أعلى الطموحات المناخية وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، لما فيه مصلحة أجيال الحاضر والمستقبل، وإتاحة الفرصة لجميع الدول والقطاعات وفئات المجتمع للتعاون وتوحيد الجهود، خاصة في الوقت الذي تتنامى فيه أهمية وضرورة العمل المناخي العالمي.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية