كليفرلي: جهود إيطاليا لوقف قوارب المهاجرين تعكس ما قامت به المملكة المتحدة

كليفرلي: جهود إيطاليا لوقف قوارب المهاجرين تعكس ما قامت به المملكة المتحدة

 

قال وزير الداخلية البريطاني جيمس كليفرلي، إن ما قام به الإيطاليون لوقف قوارب المهاجرين يعكس العمل الذي تقوم به المملكة المتحدة في هذا الصدد، مضيفا أن حكومته سوف تقوم بتطبيق بعض أفكارهم.

وجاء تصريح كليفرلي بعدما "تبادل الآراء" مع نظيره الإيطالي.

وأفادت وكالة الأنباء البريطانية "بي إيه ميديا"، اليوم الخميس، بأن كليفرلي زار أمس جزيرة لامبيدوسا الصغيرة بجنوب إيطاليا، والتي كانت تعد في العام الماضي بؤرة الهجرة الأكثر ازدحاما في البلاد.

وأشارت وزارة الداخلية البريطانية إلى أن هناك نحو 110 آلاف مهاجر وصلوا إلى الجزيرة في عام 2023، ومن الممكن رؤية أدلة في مرفأها على أن الآونة الأخيرة شهدت عمليات عبور بقوارب صغيرة، مع انتشار سفن مهجورة وقطع من الملابس بطول الشواطئ.

وقال كليفرلي: "أصدقاؤنا وزملاؤنا في السلطات الإيطالية موجودون -إلى حد كبير- في الخطوط الأمامية للحرب الأوروبية ضد تهريب البشر والهجرة غير الشرعية.. نحن نقف على بعد بضعة كيلومترات فقط من الحدود التونسية، والطريقة الوحيدة التي يمكننا من خلالها وقف القوارب بنجاح في المملكة المتحدة هي من خلال العمل مع شركائنا الدوليين".

وأظهرت أرقام حكومية أولية انخفاض عدد المهاجرين الذين وصلوا بشكل غير قانوني إلى بريطانيا على متن قوارب صغيرة في عام 2023 إلى 29437 أي أقل بنحو 36 بالمئة عن العام السابق.

وسجل عام 2022 رقما قياسي بلغ 45775 مهاجرا وصلوا على متن قوارب صغيرة إلى الشواطئ الجنوبية لإنجلترا بعد رحلة محفوفة بالمخاطر عبر القناة الإنجليزية التي تعد واحدة من أكثر ممرات الشحن ازدحاما في العالم. 

وتنفق بريطانيا حاليا أكثر من ثلاثة مليارات جنيه إسترليني سنويا على التعامل مع طلبات اللجوء، وتبلغ تكلفة إيواء المهاجرين الذين ينتظرون القرارات في الفنادق وأماكن الإقامة الأخرى نحو ثمانية ملايين جنيه إسترليني يوميا. 

ووصل عدد طلبات اللجوء المتراكمة التي تنتظر قرارات إلى مستوى غير مسبوق عند ما يزيد قليلا على 134 ألف طلب العام الماضي، وكان عدد المتقدمين هو الأعلى منذ نحو 20 عاما.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية