"التعاون الخليجي" يؤكد دعم الجهود الأممية لتحقيق الاستقرار باليمن

"التعاون الخليجي" يؤكد دعم الجهود الأممية لتحقيق الاستقرار باليمن
الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، جاسم محمد البديوي

أكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، جاسم محمد البديوي، دعم دول المجلس للجهود الأممية التي تسهم في تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية والسلم في اليمن كافة، بما يعود بالنفع والرفاه للشعب اليمني.

جاء ذلك خلال لقائه، الاثنين، في الرياض، المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن "هانز جروندبيرج"، حيث جرى استعراض آخر التطورات في اليمن، إلى جانب عدد من الموضوعات أبرزها موقف مجلس التعاون الثابت بشأن دعم الشرعية في اليمن وإنهاء الأزمة اليمنية من خلال التوصل إلى حلّ سياسي للأزمة وفقًا للمرجعيات الثلاث، المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن 2216، وفق وكالة الأنباء السعودية (واس).

وجدد "البديوي" تأكيده ما جاء في بيان المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورته الـ44 (ديسمبر 2023م -الدوحة) الذي تضمّن الدعم الكامل لمجلس القيادة الرئاسي برئاسة الدكتور رشاد محمد العليمي والكيانات المساندة له لتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن.

الأزمة اليمنية

ويشهد اليمن منذ أكثر من 7 سنوات حرباً مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده السعودية من جهة، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء من جهة أخرى، وذلك منذ سبتمبر 2014.

ويسيطر المتمردون على صنعاء ومعظم مناطق الشمال اليمني ومن بينها مدينة الحديدة على ساحل البحر الأحمر والتي تضم ميناء يعتبر شريان حياة ملايين السكان في مناطق الحوثيين.

وتسببت الحرب في اليمن بمصرع أكثر من 377 ألف شخص بشكل مباشر أو غير مباشر، في أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب وصف الأمم المتحدة.

وتسعى الأمم المتحدة إلى تحويل الهدنة إلى وقف دائم لإطلاق النار، من أجل الشروع في إحياء مسار الحوار السياسي المتوقف عملياً منذ التوقيع على اتفاق السويد الخاص بالحديدة في عام 2018.


 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية