بتهمة "إهانة خامنئي".. الحكم على ناشطة إيرانية وشقيقيها بالسجن فترات طويلة

بتهمة "إهانة خامنئي".. الحكم على ناشطة إيرانية وشقيقيها بالسجن فترات طويلة
السجينة السياسية فاطمة سبهري

حكم الفرع الخامس من المحكمة الثورية في مدينة مشهد الإيرانية على السجينة السياسية فاطمة سبهري وشقيقيها حسين ومحمد سبهري بالسجن فترات طويلة.

وكتب أصغر سبهري، شقيق الناشطة، على موقع التواصل الاجتماعي إكس (تويتر سابقًا)، أن فاطمة سبهري حُكم عليها بالسجن 18 عامًا و6 أشهر، ومحمد سبهري حُكم عليه بالسجن 8 أعوام، وحكم على حسين سبهري بالسجن 5 سنوات و6 أشهر.

ووفقاً لقوله، فإن الاتهامات الموجهة لهؤلاء الأفراد الثلاثة من عائلة سبهري هي "دعم إسرائيل"، و"التجمع والتواطؤ لارتكاب جريمة ضد الأمن القومي"، و"إهانة خامنئي"، و"النشاط الدعائي ضد النظام" بحسب موقع "إيران إنترناشيونال".

وكتب "سبهري" في منشوره، "أختي موجودة في السجن منذ 21 سبتمبر 2022، وهاتفها يخضع لرقابة مشددة، وخلال هذه الفترة، على الرغم من إجراء عملية القلب المفتوح في 29 سبتمبر وإجراء عملية جراحية لها في 23 يوليو من العام الماضي، فإنها لم تحصل على أي إجازة".

وكانت عائلة فاطمة سبهري قد أعلنت في وقت سابق، من خلال نشر مقطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي، أنها اتُهمت بـ"دعم إسرائيل" لإدانتها هجوم حركة حماس المتطرفة على إسرائيل في 7 أكتوبر الماضي.

وفي أحد مواقف "سبهري" الأخيرة التي نشرتها في أكتوبر من العام الماضي، قالت إن الشرق الأوسط "لم يشهد السلام" منذ وصول الجمهورية الإسلامية إلى السلطة، وأعربت عن أملها في أن يتم "إغلاق ملف النظام الإيراني في طوفان الأقصى الذي بدأه".

يذكر أن فاطمة سبهري هي أحد الموقعين على الرسالة التي تطالب باستقالة المرشد الإيراني، والتي اعتقلتها قوات الأمن في 21 سبتمبر 2022 في بداية احتجاجات "المرأة، الحياة، الحرية" التي عمت البلاد.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية