الهجرة الدولية: ارتفاع أعداد حالات الوفاة والاختفاء بين المهاجرين

الهجرة الدولية: ارتفاع أعداد حالات الوفاة والاختفاء بين المهاجرين

كشف تقرير صادر اليوم عن مشروع المهاجرين المفقودين التابع للمنظمة الدولية للهجرة، ارتفاع عدد المهاجرين الذين فقدوا حياتهم أو أصبحوا في عداد المفقودين في رحلات الهجرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عام 2023 إلى 4984، مقارنة بـ3820 في عام 2022.

ومن جانبه قال عثمان البلبيسي، المدير الإقليمي للمنظمة الدولية للهجرة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "في ظل هذه النتائج المثيرة للقلق، يصبح تعزيز التعاون في عمليات البحث والإنقاذ، سواء في البحر أو على المسارات الصحراوية، أمرًا في غاية الأهمية لمنع وقوع المزيد من الخسائر في الأرواح، كما أنه من الضروري للغاية أن يتم تقديم الدعم الشامل لأسر المهاجرين المفقودين".

وأكدت النتائج الرئيسية للتقرير أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أصبحت منطقة عبور محورية للمهاجرين، ففي عام 2023، وصل أكثر من 215,508 مهاجرين إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط، وذلك وفقًا لمصفوفة تتبع النزوح التابعة للمنظمة الدولية للهجرة. 

وأضاف أنه لقي أكثر من 3,155 مهاجراً حتفهم أثناء محاولتهم العبور، ولقي 1,878 شخصا حتفهم قبالة سواحل بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ومن المرجح أن هذه الأرقام لا تعكس الحجم الحقيقي للأزمة، حيث إن العديد من حالات الوفاة والاختفاء لا يتم الإبلاغ عنها أو تقع دون أن يلاحظها أحد.

وأشار التقرير إلى أن الأطفال المهاجرين معرضون للخطر على وجه الخصوص ويحتاجون إلى حماية خاصة ضد المخاطر المتعددة التي يواجهونها طوال رحلتهم، ومن المثير للقلق أنه منذ عام 2014، فقد 3372 طفلاً مهاجراً حول العالم حياتهم، ومنهم 913 في بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الأمر الذي يؤكد الحاجة الملحة لتعزيز تدابير الحماية والتعاون الدولي محاولة للتصدي لفقدان حياة الصغار.


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية