نصلكم بما هو أبعد من القصة

العراق.. مقتل إرهابيَّين وتدمير وكر لداعش بجبال حمرين وإحباط هجوم بصلاح الدين

العراق.. مقتل إرهابيَّين وتدمير وكر لداعش بجبال حمرين وإحباط هجوم بصلاح الدين
قوات عراقية

أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء قوات خاصة يحيى رسول، اليوم الخميس، عن مقتل عنصرين من داعش وتدمير وكر بجبال حمرين.

وذكر رسول في بيان، أنه "بتوجيه من القائد العام للقوات المُسلحة، تمكن جهاز مُكافحة الإرهاب وبعملية مشتركة مع فرسان جهاز المخابرات الوطني العراقي وأبطال القوة الجوية العراقية، من قتل عنصرين من عصابات داعـش في جبال حمرين"، وفق وكالة الأنباء العراقية (واع).

وأضاف، أن "صناديد العمليات الخاصة نفذوا إنزالا جويا ناجحا تمكن فيه الأبطال من اقتحام وكر للإرهابيين وتدميره بشكل كامل"، لافتاً إلى أنه "تم العثور على أشلاء متقطعة لعناصر عصابات داعـش إثر الضربة المباشرة التي نفذتها طائرات القوة الجوية العراقية".

وتابع، أن "قوات جهاز مُكافحة الإرهـاب مُستمرة في تنفيذ واجباتها الاحترافية جنبًا إلى جنب مع الأجهزة الأمنية المجاهدة".

ووفقا لقناة "السومرية نيوز" العراقية الفضائية، أفاد مصدر أمني عراقي بإحباط هجوم لعناصر من تنظيم "داعش" الإرهابي في محافظة صلاح الدين ضمن قضاء الدجيل. 

من جهة أخرى، كشف مصدر أمني عراقي عن اعتقال مطلوب بتهمة "الإرهاب" داخل فندق وسط بغداد.

وأضاف المصدر، أن "قوة أمنية ألقت القبض على أحد المطلوبين وفق المادة ٤/إرهاب في منطقة البتاوين"، معلنا أن المطلوب تم اعتقاله داخل أحد الفنادق.

وتستمر القوات الأمنية العراقية في عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول "داعش" في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

وأعلن العراق، في ديسمبر 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" بعد نحو ثلاث سنوات ونصف السنة من المواجهات مع التنظيم الإرهابي، الذي احتل نحو ثلث البلاد.

ظهرت الأزمة العراقية في شكل نزاع مسلح طويل الأمد بدأ مع غزو العراق عام 2003 من قبل قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة، والذي أطاح بحكومة صدام حسين، وظهور معارضة لقوات الاحتلال وحكومة ما بعد الغزو العراقية، وقتل ما يقدر بنحو 151,000 إلى 600 ألف عراقي أو أكثر في 3-4 سنوات الأولى من الصراع. 

وأعلنت الولايات المتحدة رسمياً انسحابها من البلاد في عام 2011 لكنها عادت وشاركت في 2014 على رأس ائتلاف جديد، واستمر التمرد والصراع المسلح الأهلي مع ظهور الحركات والتنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم داعش.


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة