نصلكم بما هو أبعد من القصة

الأمين العام للأمم المتحدة: أكثر من 3 ملايين لاجئ فروا من أوكرانيا

الأمين العام للأمم المتحدة: أكثر من 3 ملايين لاجئ فروا من أوكرانيا
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش

فرَّ أكثر من 3 ملايين لاجئ من أوكرانيا منذ بدء العملية العسكرية الروسية في 24 فبراير الماضي. بحسب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

وكتب غوتيريش في تغريدة على حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، أن “شعب أوكرانيا بحاجة ماسة إلى السلام، والأشخاص في جميع أنحاء العالم يطالبون بذلك". 

وأضاف غوتيريش، أنه "يجب على روسيا أن توقف هذه الحرب الآن"، مشيرا إلى أن أكثر من 3 ملايين لاجئ فروا من أوكرانيا حتى الآن ولجأ معظمهم إلى بولندا المجاورة، وقد وصلوا إلى الحدود بالقطار أو الحافلة.

 

قتلى مدنيون

وارتفعت حصيلة القتلى المدنيين الجديدة، إلى 636 قتيلاً مدنياً، من بينهم 48 طفلاً، مطبقاً للتقرير الصادر الاثنين، ويرصد مراقبون لحقوق الإنسان تابعون للأمم المتحدة عدد القتلى والمصابين في البلاد.

وقالت الأمم المتحدة إنه يُعتقد بأن العدد الفعلي للقتلى المدنيين «أكبر بكثير» بسبب القتال العنيف في بعض المناطق ولتأخر الإبلاغ غن الضحايا من إيزيوم في منطقة خاركيف، ومدينة ماريوبول في جنوب البلاد وفولنوفاخا في إقليم دونيتسك.

وأكد الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي ضرورة مواصلة المفاوضات الروسية الأوكرانية، مشيراً إلى أن مواقف الطرفين تبدو أكثر واقعية.

وشدد خلال لقاء عبر الفيديو مع قادة دول "تجمع القوى الاستكشافية المشتركة" ضرورة الاعتراف بعدم وجود فرصة أمام أوكرانيا للانضمام لحلف الناتو، مشيراً إلى أن بلاده سمعت على مدار سنوات الحديث عن الأبواب المفتوحة للحلف، وفقا لقناة روسيا اليوم.

 

بداية الحرب

واكتسبت الأزمة الروسية الأوكرانية منعطفًا جديدا، بعدما أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 21 فبراير الماضي، الاعتراف بجمهوريتي "دونيتسك" و"لوغانسك" جمهوريتين مستقلتين عن أوكرانيا، في خطوة تصعيدية لاقت غضبا كبيرا من كييف وحلفائها في الغرب.

وبدأت القوات الروسية، فجر يوم الخميس 24 فبراير، في شن عملية عسكرية على شرق أوكرانيا، ما فتح الباب أمام احتمالات اندلاع حرب عالمية ثالثة، ستكون الأولى في القرن الحادي والعشرين، فيما لقي الهجوم انتقادات دولية لاذعة، ومطالبات دولية وشعبية بتوقف روسيا عن الهجوم فوراً.

ودفعت الحرب حتى الآن ما يزيد على ثلاثة ملايين شخص إلى البحث عن ملاذ آمن في البلدان المجاورة، بحسب الأمم المتحدة.


 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة