نصلكم بما هو أبعد من القصة

الرئاسة الأوكرانية: إجلاء أكثر من 9 آلاف شخص خلال 24 ساعة

الرئاسة الأوكرانية: إجلاء أكثر من 9 آلاف شخص خلال 24 ساعة

كشفت الرئاسة الأوكرانية، عن أنه تم إجلاء أكثر من 9 آلاف شخص خلال 24 ساعة، بحسب ما أفادت وسائل الإعلام الأوكرانية.

وفى وقت سابق قالت صحيفة "الموندو" الإسبانية، إن الحرب بين أوكرانيا وروسيا وصلت إلى طريق مسدود وأصبحت الخسائر فادحة وتتزايد التكاليف، حتى أصبحت روسيا في سباق مع الزمن.

وأكدت الصحيفة في تقرير لها أن الأيام العشرة القادمة للحرب ستكون حاسمة والروس يعرفون ذلك، مشيرة إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أصبح يبحث عن مخرج الآن، وأقر بالتداعيات الاقتصادية التي تركتها العقوبات الغربية على اقتصاد بلاده، لكنه أكد مع ذلك أن محاولة "تركيع" موسكو لن تنجح، وقال بوتين في خطاب بثه التلفزيون الروسي، إن العملية العسكرية في أوكرانيا ناجحة.

وأضاف: "لا نسعى لاحتلال أوكرانيا ونسعى لمساعدة سكان دونباس"، الإقليم الذي يتكون في جانب كبير منه من جمهوريتين انفصاليتين تدعمهما موسكو وتعترف بهما.

وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن "الناتو واصل التقدم حتى حدودنا ولم يترك لنا خيارا سوى شن عملية عسكرية لحماية أمننا"، مؤكدا: "لن نسمح بتحول أوكرانيا لجبهة تهدد أمننا ولشن حرب ضدنا"، وفي إشارة إلى مخرج للحرب المندلعة منذ 3 أسابيع، أكد بوتين تمسكه بـ"حيادية أوكرانيا ونزع سلاحها"، مضيفا "سننجز كل أهدافنا من العملية الخاصة ومستعدون للمحادثات".

 

بداية الحرب

واكتسبت الأزمة الروسية الأوكرانية منعطفًا جديدا، بعدما أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 21 فبراير الماضي، الاعتراف بجمهوريتي "دونيتسك" و"لوغانسك" جمهوريتين مستقلتين عن أوكرانيا، في خطوة تصعيدية لاقت غضبا كبيرا من كييف وحلفائها في الغرب.

وبدأت القوات الروسية، فجر يوم الخميس 24 فبراير، في شن عملية عسكرية على شرق أوكرانيا، ما فتح الباب أمام احتمالات اندلاع حرب عالمية ثالثة، ستكون الأولى في القرن الحادي والعشرين، فيما لقي الهجوم انتقادات دولية لاذعة، ومطالبات دولية وشعبية بتوقف روسيا عن الهجوم فوراً.

ودفعت الحرب حتى الآن ما يزيد على 3 ملايين شخص إلى البحث عن ملاذ آمن في البلدان المجاورة، بحسب الأمم المتحدة.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة