نصلكم بما هو أبعد من القصة

"ورلد فيجين" توفر مساحة آمنة لـ3 شقيقات نازحات من ذوات الإعاقة ببنغلاديش

"ورلد فيجين" توفر مساحة آمنة لـ3 شقيقات نازحات من ذوات الإعاقة ببنغلاديش

في المساحة الآمنة للنساء والفتيات التي تديرها منظمة "ورلد فيجين" في كوكس بازار، ببنغلاديش، تنشغل 3 شقيقات بصنع الحرف اليدوية وخياطة الملابس والتحدث فيما بينهن باستخدام إيماءات اليد.

هربت أسميدا (26 عامًا) ومسلمة (20 عامًا) وجايتون آرا (18 عامًا) من ميانمار في عام 2017 وسط الإبادة الجماعية للروهينغا، ويعشن الآن في مخيم للنازحين منذ 5 سنوات.

عندما كانت "أسميدا" فتاة صغيرة فقدت قدرتها على الكلام بعد تعرضها لحادث، بينما ولدت مسلمة وجيتون من الصم وغير قادرتين على التواصل لفظيًا.

وقالت والدتهما نور بهار إن الأخوات يتحدثن كثيرًا باستخدام لغة الإشارة الخاصة بهن، لكن لديهن القليل من الأصدقاء الآخرين و"يعشن في عالمهن الخاص".

وسعت WGSS هذا العالم، وأطلقت العنان لإبداع الشقيقات في مهارات الحرف اليدوية، والآن منزلهن المتواضع أصبح مزينا بالتطريز والحرف اليدوية، وأصبحت الأخت الكبرى، أسميدا، عضوة نشطة في مجموعة مراقبة المجتمع المحلي.

في السابق، لم يكن أفراد الأسرة يسمحون للأخوات بالخروج بشكل مستقل، مما تركهن معزولات وفي حالة ملل، وعلى الرغم من أنهن لم يتمكنّ من التعبير عن مشاعرهن بشكل كامل، فهمت "نور بحر" كأم، ما كان يحدث في أذهانهن.. أصبحن مكتئبات بشكل متكرر.

تقول "نور بحر": "كنت متوترة بشأن صحتهن العقلية لكنني لم أستطع فعل أي شيء لهن"، ثم سمعت عن WGSS، الذي تديره منظمة إنسانية أسترالية (AHP) و"ورلد فيجن"، وبعد زيارة المركز، قررت أنه سيكون المكان المناسب لبناتي لاكتساب المهارات والتعرف على أصدقاء جدد".

"عندما زرت WGSS، رأيت النساء والمراهقين يتلقون تدريبًا على صناعة الحرف اليدوية والخياطة في بيئة آمنة جدًا، لقد اتخذت قرارًا على الفور بإرسال بناتي إلى WGSS حتى يتمكنّ من الانخراط في بعض الأنشطة التي من شأنها أن تمنع الاكتئاب".

وتقدم WGSS خدمات الدعم النفسي والاجتماعي للأشخاص ذوي الإعاقة من خلال استجابة برنامج AHP في بنغلاديش، وتهدف الخدمات إلى توفير فرص جديدة للنساء والفتيات، بما في ذلك ذوات الإعاقة، ليعشن حياة سعيدة ومرضية.

استفادت الشقيقات أسميدا ومسلمة وجايتون آرا، بشكل كبير من الدعم النفسي والاجتماعي المنظم المقدم من خلال WGSS، كما أتيحت لهن الفرصة للتعرف على قضايا الحماية مثل العنف القائم على النوع الاجتماعي، والاتجار بالبشر، والأثر السلبي لزواج الأطفال، وكيفية الإبلاغ والحصول على مساعدة.

وقال مدير اتحاد AHP بوورلد فيجن في بنغلاديش، إلياس مورمو: "يستخدم مدربونا المخططات الورقية ومواد الاتصال الأخرى المصممة خصيصًا للأشخاص الذين يعانون من إعاقات في السمع والكلام في WGSS لجعل الجلسات أكثر شمولاً وسهولة في الوصول إليها".

وأضاف: "يتيح هذا الوصول للأشخاص ذوي الإعاقة وهم الآن يساهمون في المعلومات ويشاركونها مع عائلاتهم وكذلك في المجتمع الأوسع".

تعمل منظمة "وورلد فيجين" أيضًا بشكل وثيق مع شركاء مركز الإعاقة في التنمية وCBM للمساعدة الفنية، لمواصلة تحسين التواصل مع الأشخاص الذين يعانون من إعاقات في السمع والنطق، كافح الموظفون في WGSS لفهم لغة إشارة الأخوات عندما أتين لأول مرة إلى المركز، لكن الاتصال الآن قد تحسن.

وفي المركز، تعلمت الأختان الصغيرتان "نقشي خاتا"، وهو أسلوب بنغالي تقليدي للتطريز، وكذلك كيفية استخدام آلات الخياطة لإنشاء العديد من الحرف اليدوية، مثل أغطية الوسائد، عندما يكنّ في المنزل، يقضون أوقات فراغهن في العمل على حرفهن.

وبالنسبة للأخت الكبرى آسميدا، أدى حضورها WGSS أيضًا إلى أن تصبح عضوة في مجموعة مراقبة المجتمع المحلي، من خلال هذا العمل، تزور بانتظام الأسر الأخرى في المخيم للاستماع إلى أي مشاكل، وتبادل المعلومات حول زواج الأطفال، والاتجار بالبشر، والعنف القائم على النوع الاجتماعي باستخدام لغة الإشارة والمواد الإعلامية المطبوعة.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة