نصلكم بما هو أبعد من القصة

إعصار يضرب نيو أورليانز وعواصف تهدد عمق الجنوب الأمريكي

إعصار يضرب نيو أورليانز وعواصف تهدد عمق الجنوب الأمريكي
إعصار يضرب الولايات المتحدة

ضرب إعصار مدينة نيو أورليانز بولاية لويزيانا الأمريكية، اليوم الأربعاء، وألحق أضرارا جسيمة بالمنازل، مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي ودفع إلى البحث عن سكان ربما يكونون محاصرين، وفقا للسلطات المحلية.

وأفادت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، بأن الإعصار الذي جاء كعاصفة ربيعية قوية تسبب في وفاة شخص واحد على الأقل، وترك دمارا قبل أن يتحرك فوق أجزاء من عمق الجنوب.

كان نحو 3.2 مليون شخص في جنوب لويزيانا والحافة الغربية لألاباما وجنوب ميسيسيبي عرضة لخطر متوسط من الطقس القاسي، وفقا لهيئة الأرصاد الجوية الوطنية.

 

الإعصار القنبلة

وفي الثلاثين من يناير الماضي، تسببت عاصفة ثلجية ضربت عدة ولايات شرق الولايات المتحدة، على غرار نيويورك وبوسطن، في إحداث حالة من الشلل بالبلاد، حيث تسببت واحدة من أقوى العواصف الشتوية منذ سنوات في إحداث حالة فوضى في النقل وفي انقطاعات بالتيار الكهربائي في منطقة يبلغ عدد سكانها نحو 70 مليون نسمة. 

وأعلنت حالة الطوارئ في ولايتي نيويورك ونيوجيرزي وطلب من السكان البقاء في منازلهم، بحسب وكالة "فرانس برس".

وتساقطت ثلوج كثيفة حملتها رياح تضاهي في شدتها قوة الإعصار، في شرق الولايات المتحدة، حيث تسببت واحدة من أقوى العواصف الشتوية منذ سنوات في إصدار تحذيرات مشددة من الطقس.

 

البقاء في البيوت

ودعي السكان في المدن والمناطق الواقعة على الساحل الشرقي للبقاء في منازلهم، وتجنب جميع التنقلات غير الضرورية في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة.

وفي لونغ آيلاند، قال مسؤولون بالمدينة، إن سائق كاسحة ثلج عثر على امرأة ميتة في سيارتها، عندما توقفت بفعل العاصفة الثلجية ولم تتمكن من الحركة.

وتراكمت 25 سم من الثلج في الجزيرة الواقعة شمال مانهاتن، وأغلقت خطوط بعض القطارات الإقليمية حتى إزالة الجليد عن القضبان.

وزحفت آلات رش الملح وكاسحات الجليد على طول شوارع نيويورك التي غطتها صباحا طبقة من الثلج بسماكة 10 سنتيمترات، ودعا رئيس بلدية المدينة إريك آدامز السكان إلى البقاء في المنازل بقدر الإمكان.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة