نصلكم بما هو أبعد من القصة

المحامية إيريس كنوبلوك أول امرأة تتولى رئاسة مهرجان كان

المحامية إيريس كنوبلوك أول امرأة تتولى رئاسة مهرجان كان
إيريس كنوبلوك

لأول مرة، انتخب مهرجان كان السينمائي، الأربعاء، المحامية ذات الشهرة الدولية والتي عملت طويلاً في مجال السينما إيريس كنوبلوك، رئيسة له تخلف في يوليو المقبل الفرنسي بيار ليسكور (76 عاماً) الذي كان يتولى المنصب منذ 2014.

ولاية كنوبلوك التي ستصبح أول امرأة تترأس المهرجان، تمتد 3 سنوات، وتُجرى في ظلها تالياً دورات المهرجان في 2023 و2024 و2025، وانتخب مجلس الإدارة كنوبلوك بالاقتراع السري عملاً بالنظام الأساسي، وفق فرانس برس.

"سأكرس طاقتي لتعزيز تألق هذا الحدث العالمي"، هكذا بدأت الرئيسة الجديدة المنتخبة تصريحاتها، لافتة أنه يشكّل محطة أساسية في الحفاظ على الحياة الثقافية في عالم يشعر بالحاجة الملحّة إليها أكثر من أي وقت مضى".

وبسعادة وحماس تقول كنوبلوك: «أشعر بالفخر الشديد لأن فرنسا انتخبتني رئيسة لمهرجان كان بصفتي أوروبية مخلصة، فقد دافعت دائمًا عن السينما طوال مسيرتي المهنية، سواء في فرنسا أو على الصعيد الدولي، ويسعدني أن أكون قادرة على تقديم كل ما لدي حتى يظل هذا الحدث العالمي مؤثرًا".

وتضيف، "إنه حدث رئيسي مهم للحفاظ على إحياء الحياة الثقافية لعالم هو في أمس الحاجة إليه أكثر من أي وقت مضى، يظل فيلم السينما الذي يُشاهد في دور العرض تعبيرًا فنيًا رئيسيًا، ويظهر مهرجان كان -مع اختياره الفريد جدًا- الطريق كل عام، لا أطيق الانتظار لبدء مناقشة جماعية مع مجلس الإدارة والمندوب العام تييري فريمو وجميع لاعبي صناعة السينما لمواصلة ما تم إنجازه ورسم التاريخ المستقبلي في ضوء التحديات الجديدة القادمة".

وأمضت كنوبلوك معظم مسيرتها المهنية في استوديوهات "وورنر" الأمريكية، وتولت حتى الصيف الفائت إدارة أنشطتها الفرنسية ثم الأوروبية.

كنوبلوك درجت على حضور المهرجان ورافقت خلال دوراته السابقة عدداً من  المخرجين والفنانين، بينهم كلينت إيستوود وودي آلن وستيفن سودربرغ وجورج ميلر.

وشاركت في يوليو الماضي في تأسيس أداة I2PO المالية الهادفة إلى جمع الأموال وتنفيذ استثمارات في مجال الترفيه، وتولت رئاستها.

ودفعت هذه الأنشطة بعض ممثلي القطاع السينمائي الفرنسي -الذين يشغلون مقاعد في مجلس إدارة المهرجان إلى جانب ممثلي السلطات العامة- إلى إبداء خشيتهم من احتمال تضارب المصالح،  وانتقدوا في رسالة إلى الرئيس الحالي انعدام "الشفافية" في عملية اختيار الرئيسة الجديدة.

مهرجان كان السينمائي -تأسس عام 1946- هو واحد من أقدم وأعرق المهرجانات السينمائية في العالم، ويعقد المهرجان سنويا في منتج بلدة كان، في جنوب فرنسا.

ومن المقرر أن تقام النسخة القادمة من المهرجان خلال الفترة من 17 إلى 28 مايو المقبل، ولم يكشف النقاب بعد عن أسماء أعضاء لجنة التحكيم، في حين يرتقب الإعلان في 14 أبريل المقبل عن اللائحة الرسمية للأفلام المختارة للمشاركة في مسابقته.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة