نصلكم بما هو أبعد من القصة

الاتحاد الأوروبي: تجب محاكمة المسؤولين عن الحرب في أوكرانيا بموجب القانون الدولي

الاتحاد الأوروبي: تجب محاكمة المسؤولين عن الحرب في أوكرانيا بموجب القانون الدولي
الحرب في أوكرانيا

دعا الاتحاد الأوروبي إلى محاكمة المسؤولين عن الحرب في أوكرانيا بموجب القانون الدولي، قائلا "يجب وقف جرائم الحرب في أوكرانيا فورا".

وفي سياق الأزمة، أعطت الدول الـ27 الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، الأربعاء، الضوء الأخضر لتقديم 500 مليون يورو (نحو 550 مليون دولار) إضافية كمساعدات عسكرية لأوكرانيا، قبيل أن تناقش قمة زعماء الاتحاد الأوروبي الغزو الروسي للبلاد مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

وقال الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل: إن الاتحاد الأوروبي يواصل دعم أوكرانيا ضد روسيا.

وبهذا المبلغ يتضاعف المبلغ الإجمالي للمساعدات العسكرية الذي يقدمه التكتل لأوكرانيا إلى مليار يورو (نحو مليار و100 مليون دولار) بعد حزمة سابقة بلغت 500 مليون يورو، والتي تم الإعلان عنها في فبراير الماضي.

وتمنع معاهدات الاتحاد الأوروبي التكتل من استخدام أموال ميزانية الاتحاد الأوروبي للمشاريع العسكرية، وجاءت أول مساهمة دفاعية لأوكرانيا في شكل آلية بقيمة 500 مليون يورو تم تمويلها بشكل منفصل عن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وقدمت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أسلحة إلى أوكرانيا، من خلال جهود ثنائية مستقلة عن التكتل.

ومن المقرر أن يناقش الرئيس الأمريكي جو بايدن الصراع في أوكرانيا مع زعماء الاتحاد الأوروبي في قمة، الخميس، بعد اجتماع لقادة الناتو في مقر التحالف الغربي في بروكسل.

ومن المقرر أن يلقي الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي كلمة أمام بايدن و29 من قادة الناتو الآخرين عبر رابط فيديو، وسيتحدث مرة أخرى إلى رئيس الولايات المتحدة وزعماء الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق.

 

عملية عسكرية

وبدأت القوات الروسية، فجر يوم الخميس 24 فبراير، في شن عملية عسكرية على شرق أوكرانيا، ما فتح الباب أمام احتمالات اندلاع حرب عالمية ثالثة، ستكون الأولى في القرن الحادي والعشرين، فيما لقي الهجوم انتقادات دولية لاذعة، ومطالبات دولية وشعبية بتوقف روسيا عن الهجوم فوراً في ظل الأزمة الإنسانية والاقتصادية الناجمة وانتشار تداعياتها على مستوى العالم.

وقتل آلاف الجنود والمدنيين وشرد الملايين من الجانب الأوكراني، وفرضت دول عدة عقوبات اقتصادية كبيرة على موسكو طالت قيادتها وعلى رأسهم الرئيس فلاديمير بوتين، وكذلك وزير الخارجية سيرجي لافروف، كما ردت روسيا بفرض عقوبات شخصية على عددٍ من القيادات الأمريكية على رأسهم الرئيس الأمريكي جو بايدن.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة