نصلكم بما هو أبعد من القصة

"اليونيسف": نزوح أكثر من نصف أطفال أوكرانيا خلال شهر من الحرب

"اليونيسف": نزوح أكثر من نصف أطفال أوكرانيا خلال شهر من الحرب
الفارون من الحرب في أوكرانيا

نزح 4.3 مليون طفل أوكراني، أي أكثر من نصف عدد الأطفال البالغ عددهم 7.5 مليون طفل، خلال شهر واحد من الحرب في أوكرانيا، ويشمل هذا أكثر من 1.8 مليون طفل عبروا إلى البلدان المجاورة لاجئين، و2.5 مليون نازحين داخل أوكرانيا. بحسب منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف”.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف، كاثرين راسل: "تسببت الحرب في واحدة من أسرع عمليات تشريد الأطفال على نطاق واسع منذ الحرب العالمية الثانية، ويعد هذا دليلا قاتما يمكن أن تكون له عواقب دائمة للأجيال القادمة".

وأضافت: "إن سلامة الأطفال ورفاههم وإمكانية الوصول إلى الخدمات الأساسية كلها مهددة من العنف المروع المستمر".

وبحسب مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، قُتل 78 طفلاً، وأصيب 105 آخرون في أوكرانيا منذ اندلاع الحرب في 24 فبراير، ومع ذلك، فإن هذه الأرقام لا تمثل سوى تلك التقارير التي تمكنت الأمم المتحدة من تأكيدها، ومن المرجح أن تكون الخسائر الحقيقية أعلى من ذلك بكثير. 

ولاحظت اليونيسف بالفعل انخفاضًا في تغطية التطعيمات للتحصينات الروتينية وتحصينات الأطفال، بما في ذلك الحصبة وشلل الأطفال، يمكن أن يؤدي ذلك بسرعة إلى تفشي الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات، لا سيما في المناطق المكتظة حيث يحتمي الناس من العنف.

وكانت للحرب عواقب وخيمة على البنية التحتية المدنية والوصول إلى الخدمات الأساسية، حيث أبلغت منظمة الصحة العالمية، على سبيل المثال، عن 52 هجومًا أثرت على مرافق الرعاية الصحية في جميع أنحاء البلاد على مدار الأسابيع الأربعة الماضية، بينما أبلغت وزارة التعليم والعلوم الأوكرانية عن أضرار لحقت بأكثر من 500 منشأة تعليمية.

ويفتقر ما يقدر بنحو 1.4 مليون شخص الآن إلى المياه الصالحة للشرب، في حين أن 4.6 مليون شخص لديهم إمكانية محدودة للحصول على المياه أو معرضون لخطر الانقطاع، ويحتاج أكثر من 450 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين 6 إلى 23 شهرًا إلى دعم غذائي تكميلي.

قدمت اليونيسف إمدادات طبية إلى 49 مستشفى في 9 مناطق -بما في ذلك كييف وخاركيف ودنيبرو ولفيف- مما أدى إلى تحسين الوصول إلى الرعاية الصحية لنحو 400 ألف من الأمهات والمواليد والأطفال، وتواصل اليونيسف توزيع المياه ومستلزمات النظافة في المجتمعات المحاصرة.

وتعمل اليونيسف على زيادة عدد فرق حماية الأطفال المتنقلة التي تعمل داخل مناطق النزاع الحاد من 22 إلى 50، وقدمت 63 شاحنة من الإمدادات المنقذة للحياة لدعم احتياجات أكثر من 2.2 مليون شخص.

وفي الأسابيع المقبلة، ستبدأ اليونيسف التحويلات النقدية الطارئة للأسر الأكثر ضعفاً وإنشاء مساحات صديقة للأطفال في المواقع الرئيسية في جميع أنحاء البلاد.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة