نصلكم بما هو أبعد من القصة

ارتفاع الطلب على المياه العذبة بنسبة 40% بحلول عام 2030

ارتفاع الطلب على المياه العذبة بنسبة 40% بحلول عام 2030

يتزايد الطلب على المياه العذبة في جميع أنحاء العالم، بنسبة 40% بحلول عام 2030، مع النمو السكاني في العالم، وفقا لبيانات الأمم المتحدة التي حذرت من استمرار الضغط على موارد المياه المتاحة، وما يمكن أن تؤديه ندرة المياه إلى تأجيج الصراعات أو تفاقمها حول العالم.

وأطلقت وزارة الخارجية الفيدرالية السويسرية FDFA، إرشاداتها بشأن المياه 2022-25، بالتزامن مع المنتدى العالمي التاسع للمياه الذي ينهي فعالياته اليوم 26 مارس 2022، في داكار، بمناسبة اليوم العالمي للمياه في 22 مارس 2022.

وتأتي الإرشادات التي أطلقتها FDFA، لتعيد تأكيد جهود سويسرا والتزامها بضمان الحصول على مياه الشرب المأمونة وخدمات الصرف الصحي لمن هم في أمس الحاجة إليها.

وفي الوقت الذي لا يزال المليارات من الناس محرومين من الحصول على مياه الشرب المأمونة والصرف الصحي، يرفع المنتدى الوعي بهذا الواقع.

ونشطت FDFA في مجال المياه منذ الأيام الأولى لعمل التعاون الإنمائي في سويسرا، لضمان الوصول إلى المياه النظيفة، والصرف الصحي الأساسي والنظافة، وتعزيز الإدارة المتكاملة والمستدامة للمياه، وحماية المياه من التلوث، والتوسط بين الدول المشاطئة بهدف الاستخدام السلمي والمستدام لموارد المياه العابرة للحدود.

ولطالما ساهمت سويسرا في تطوير حلول للتحديات المتعلقة بالمياه، وبناء خبرة كبيرة في هذا المجال، وتحقيقا لهذه الغاية، تستفيد سويسرا بشكل مشترك من جميع أدوات التنمية الدولية الثلاث، والمساعدة الإنسانية، والتعاون الإنمائي طويل الأجل، وبناء السلام.

ولضمان التآزر بين هذه الأدوات والتدابير متعددة الأوجه المعنية، ستحدد المبادئ التوجيهية بشأن المياه 2022-25 المبادئ ومجالات العمل والأولويات التي توجه عمل سويسرا، وتدعم هذه المبادئ الإستراتيجية السياسة الخارجية 2020-23 وكذلك إستراتيجية التعاون الدولي 2021-2024، لسويسرا.

وسيساهم هذا الاتساق المتزايد في فعالية جهود التعاون الدولي لسويسرا في قطاع المياه، ولا سيما لجنوب الكرة الأرضية.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة