نصلكم بما هو أبعد من القصة

مفوضية اللاجئين: "التدخلات النقدية" تساهم في دعم الاقتصاد الإكوادوري

مفوضية اللاجئين: "التدخلات النقدية" تساهم في دعم الاقتصاد الإكوادوري

تقدم المساعدة النقدية متعددة الأغراض والتي تأتي من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، في الإكوادور، دورًا منقذًا للحياة في تلبية الاحتياجات الإنسانية وتقليل مخاطر اللجوء إلى آليات التكيف السلبية، مع المساهمة في الاقتصاد المحلي.

ووفقا لبيان نشره، المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR، يواجه اللاجئون وطالبو اللجوء في الإكوادور تحديات كبيرة لتلبية احتياجاتهم الأساسية، حيث أدت المستويات المرتفعة من الفقر والبطالة، والافتقار إلى الوصول إلى المأوى والغذاء الكافي، وعدم القدرة على الوصول إلى الخدمات العامة -ولا سيما فيما يتعلق بالافتقار إلى الوضع القانوني- إلى تدهور كبير في الظروف المعيشية للاجئين وطالبي اللجوء في البلاد.

وأضافت المفوضية، أنه حتى قبل جائحة COVID-19، شهد اللاجئون والسكان المحليون تأثرًا بسبل عيشهم، وأصبحوا غير قادرين على إعالة أنفسهم بطريقة منتظمة.

في هذا السياق، تلعب المساعدة النقدية متعددة الأغراض التي تقدمها المفوضية دورًا منقذًا للحياة، في تلبية الاحتياجات الإنسانية واحتياجات الحماية العاجلة للاجئين بالإضافة إلى تقليل مخاطر لجوء العائلات إلى آليات التكيف السلبية، كما يسمح للناس باستعادة الشعور بالسيطرة على حياتهم، والاعتراف بقدرتهم على اختيار احتياجاتهم وتحديد أولوياتها وفقًا لحالتهم، مع المساهمة في الاقتصاد المحلي للبلاد.

وفي عام 2021، تم تنفيذ استجابة البنك المركزي الإكوادوري في 6 مجالات استجابة برنامجية مختلفة، والتي تضمنت منحًا نقدية متعددة الأغراض (MPG) لتغطية الاحتياجات الأساسية والاستجابات القطاعية التكميلية.

وتم تنفيذ أساليب مختلفة لضمان الكفاءة، بما في ذلك رموز أجهزة الصراف الآلي بدون بطاقة والتحويلات المصرفية والنقد في متناول اليد، حيث استفاد ما مجموعه 53694 فردًا من التحويلات النقدية في عام 2021.

وتم تقديم الاستجابة الرئيسية من خلال المنح النقدية متعددة الأغراض (MPG)، المقدمة لمدة 3 أشهر متتالية، للأفراد الأكثر ضعفاً الذين تم استهدافهم باستخدام حماية مشتركة محددة وبطاقة أداء اجتماعية واقتصادية.

واستفاد ما مجموعه 11205 أسر، تتألف من 36525 فردًا، من هذه المساعدة التي تعمل بمثابة شبكة أمان دنيا لتغطية الاحتياجات الأساسية مثل الإيجار والطعام والنفقات الصحية والاتصالات وغيرها.

يعتمد المبلغ على حجم الأسرة ويتراوح ما بين 80 دولارًا و160 دولارًا شهريًا بمتوسط 3 أشهر 460 دولارًا، يتم توفير MPG من خلال أكواد بدون بطاقة ATM مما قلل من مخاطر الاتصال أثناء جائحة COVID-19.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة