نصلكم بما هو أبعد من القصة

روسيا: إجلاء 4 آلاف مدني آخر من مدينة ماريوبول الأوكرانية

روسيا: إجلاء 4 آلاف مدني آخر من مدينة ماريوبول الأوكرانية
الفارون من الحرب في أوكرانيا

أفادت معلومات من السلطات في موسكو بأنه تم إجلاء 4 آلاف مدني آخر من مدينة ماريوبول الأوكرانية، والتي تحاصرها القوات الروسية، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، إن أكثر من 98 ألف شخص تمكنوا من الفرار من مدينة ماريوبول دون مساعدة من جانب أوكرانيا، خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وتتهم كل من روسيا وأوكرانيا الطرف الآخر بإفشال عملية إجلاء المدنيين من مدينة بحر آزوف الساحلية، حيث الأوضاع الإنسانية متردية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، إن هناك معلومات حول ما مجموعه أكثر من 2.7 مليون أوكراني أرادوا اللجوء إلى روسيا.

من ناحية أخرى، توجه كييف مرارا وتكرارا الاتهام إلى موسكو بنقل النساء والأطفال على وجه الخصوص إلى روسيا ضد إرادتهم، وهو ما تنفيه موسكو.

 

مقابر جماعية

وتأمل أوكرانيا أن يتمكن بعض المدنيين المحاصرين داخل مدينة ماريوبول من المغادرة في سيارات خاصة، بعدما ذكرت تقارير حقوقية مؤخرا، أن المراقبين تلقوا معلومات متزايدة عن مقابر جماعية في المدينة المحاصرة بما في ذلك واحدة يبدو أنها تحتوي على 200 جثة، بحسب ما قالت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني، إيرينا فيريشتشوك.

وقالت رئيسة فريق حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في أوكرانيا ماتيلدا بوجنر، للصحفيين عبر دائرة فيديو من أوكرانيا: «لدينا معلومات متزايدة عن وجود مقابر جماعية هناك»، مشيرةً إلى أن بعض الأدلة جاءت من صور الأقمار الصناعية، بحسب وكالة رويترز للأنباء.

وأفادت "بوجنر" بأن عدد القتلى المدنيين في أوكرانيا تجاوز 1035، مضيفة أن فريق الأمم المتحدة يحقق فيما تبدو أنها هجمات عشوائية من طرفي الصراع.

 

عملية عسكرية

وبدأت القوات الروسية، فجر يوم الخميس 24 فبراير الماضي، في شن عملية عسكرية على شرق أوكرانيا، ما فتح الباب أمام احتمالات اندلاع حرب عالمية ثالثة، ستكون الأولى في القرن الحادي والعشرين، فيما لقي الهجوم انتقادات دولية لاذعة، ومطالبات دولية وشعبية بتوقف روسيا عن الهجوم فوراً في ظل الأزمة الإنسانية والاقتصادية الناجمة وانتشار تداعياتها على مستوى العالم.

وقتل آلاف الجنود والمدنيين وشرد الملايين من الجانب الأوكراني، وفرضت دول عدة عقوبات اقتصادية كبيرة على موسكو طالت قيادتها وعلى رأسهم الرئيس فلاديمير بوتين، وكذلك وزير الخارجية سيرجي لافروف، كما ردت روسيا بفرض عقوبات شخصية على عددٍ من القيادات الأمريكية على رأسهم الرئيس الأمريكي جو بايدن.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة