نصلكم بما هو أبعد من القصة

قوته 5.8 درجة.. زلزال يضرب ساحل الإكوادور ويُلحق أضراراً بالمباني

قوته 5.8 درجة.. زلزال يضرب ساحل الإكوادور ويُلحق أضراراً بالمباني
زلزال يضرب ساحل الإكوادور

وقع زلزال بقوة 5.8 درجة على مقياس ريختر، بالقرب من المنطقة الساحلية في الإكوادور، وأسفر عن وقوع أضرار بمبان وأعمدة إنارة على طرق سريعة، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وذكرت صحيفة "إل يونفرسو" الإكوادورية، أن الزلزال وقع على عمق 40 كيلومترا وكان مركزه 9 كيلومترات جنوب شرقي إزميرالدا بالإكوادور.

ولم ترد تقارير فورية حتى الآن عن وقوع إصابات بين المواطنين في الإكوادور بسبب الزلزال الذي ضرب البلاد.

وأظهرت مقاطع "فيديو" وصور انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، مباني منهارة بشكل جزئي، كما كشفت عن بعض الأضرار داخل مستشفى بعد الزلزال، لكن لم يتم حتى الآن التأكد من صحتها.

 

أمطار غزيرة

ومن ناحية أخرى شهدت الإكوادور أمطاراً غزيرة ضربت 22 مقاطعة من أصل 24 مقاطعة في الإكوادور منذ أكتوبر الماضي وحتى فبراير الماضي، ما أسفر عن مقتل 18 شخصاً على الأقل وإصابة 24 آخرين، وفقًا لخدمة إدارة المخاطر الوطنية.

وانتشر العشرات من الجنود للمساعدة في جهود البحث والإنقاذ التي تقوم بها الشرطة وفرق الإطفاء.

وتسببت الفيضانات في أضرار واسعة النطاق حيث تأثرت طرق ومناطق زراعية ومنازل وكذلك مراكز صحية وتعليمية.

ويشير علماء إلى أن التغيّر المناخي يزيد خطر هطول أمطار غزيرة حول العالم.

وأوضح مسؤولون أن الفيضانات الأخيرة تعد هي الأعنف التي تضرب الإكوادور خلال عقدين من الزمن، وتسببت في مقتل 24 شخصاً على الأقل في كيتو العاصمة، وغمرت المنازل، وأغرقت السيارات، واجتاحت الرياضيين والمتفرجين في ملاعب رياضية.

 

تسرب نفطي

وفي فبراير الماضي، وصل تسرّب نفطي في شرق الإكوادور إلى محمية طبيعية ولوّث نهرا يمد مجتمعات من السكان الأصليين بالمياه، وفق ما ذكرت وزارة البيئة في بيان لها.

وأشارت الوزارة إلى أن هكتارين تقريبا تعرّضا للتلوث في منطقة محمية في حديقة "كايامبي-كوكا" الوطنية، إضافة إلى نهر كوكا، الذي يعد بين الأكبر في منطقة الأمازون الإكوادورية.

وتضم الحديقة الممتدة على نحو 400 ألف هكتار مجموعة واسعة من الحيوانات المحمية، وتحتوي على مخزونات مائية هامة.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة