نصلكم بما هو أبعد من القصة

روح الإنسانية.. انضمام 6 آلاف متطوع جديد إلى الصليب الأحمر الأوكراني

روح الإنسانية.. انضمام 6 آلاف متطوع جديد إلى الصليب الأحمر الأوكراني
متطوعون جدد للصليب الأحمر الأوكراني

انضم 6 آلاف متطوع جديد، من بينهم مدرسون ومهنيون طبيون، إلى الصليب الأحمر الأوكراني، منذ اندلاع الحرب مع روسيا، مما يعكس روح الرغبة في المساعدة بين عامة السكان.

ووصل متطوعو الصليب الأحمر إلى مئات الآلاف من الأشخاص في أوكرانيا منذ بدء النزاع قبل شهر، من خلال المساعدات المنقذة للحياة، على الرغم من المخاطر التي يواجهونها وتضررهم أيضًا.

ويقول المدير العام للصليب الأحمر الأوكراني، ماكسيم دوتسينكو: "العديد من موظفينا ومتطوعينا يواجهون الصراع أيضًا بشكل مباشر، إنهم قلقون على أسرهم وسلامتهم، ومع ذلك يستمرون في ارتداء سترة الصليب الأحمر لتقديم المساعدات الضرورية للجيران والغرباء على حدٍ سواء، هذه هي الروح الحقيقية لمبدأ التطوع الذي يقوم عليه الصليب الأحمر".

“موجودون على الأرض منذ اليوم الأول على الرغم من المخاطر”، هكذا قال الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر جاغان تشاباغين مضيفا: "متطوعو الصليب الأحمر الأوكراني عانى الكثير منهم وفقدوا أحباءهم في هذا الصراع.

ومع دخول النزاع شهره الثاني، أصبح دعمهم المستمر بالغ الأهمية بشكل متزايد حيث تستمر الاحتياجات في الارتفاع ولا يزال الوصول مقيدًا بشدة، نحن نقف إلى جانب هؤلاء الرجال والنساء، ونتضامن ونقدم الدعم، نحن نكرم عملهم الشجاع والتزامهم بمساعدة الآخرين".

وأنشأت شبكة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر خطوط أنابيب لوجستية من بولندا والمجر ورومانيا للسماح بإيصال المساعدات المنقذة للحياة إلى أوكرانيا، ودعم جمعية الصليب الأحمر الأوكراني في المناطق الأكثر إشباعًا بالنازحين داخليًا.

وفي الشهر الماضي، وصلت فرق الصليب الأحمر الأوكراني إلى أكثر من 400 ألف شخص في البلاد مع توزيع أكثر من 1600 طن من السلع الأساسية، كما دعموا إجلاء أكثر من 79 ألف شخص من إنرجودار وسومي ومنطقة كييف وخاركيف ومنطقة خيرسون.

بالإضافة إلى تقديم الإسعافات الأولية، ويقومون بتعليم الأشخاص الذين يحتمون تحت الأرض كيفية إجرائها بأنفسهم.

وتشير تقديرات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى أن ما يقدر بنحو 6.5 مليون شخص نزحوا داخل أوكرانيا، غالبيتهم من النساء والأطفال والأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن ومجموعات الأقليات.

ويدعم الاتحاد الدولي للصليب الأحمر عمل جمعيات الصليب الأحمر الوطنية في البلدان المجاورة، استجابة لاحتياجات أكثر من 3.5 مليون شخص فروا من أوكرانيا من خلال المنح النقدية والمأوى ومواد الإغاثة الأساسية والرعاية الصحية والدعم النفسي والاجتماعي والإمدادات الطبية. 

من بين هذه المجموعات، يتم التركيز بشكل خاص على الأشخاص المعرضين للخطر، بما في ذلك القصر غير المصحوبين بذويهم والنساء العازبات مع الأطفال وكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة. 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة