نصلكم بما هو أبعد من القصة

"هيئة المرأة": نضاعف جهودنا لوصول الأوكرانيات إلى سبل العيش المناسبة

"هيئة المرأة": نضاعف جهودنا لوصول الأوكرانيات إلى سبل العيش المناسبة
د. سيما بحوث

تبذل هيئة الأمم المتحدة للمرأة جهودًا مضاعفة لضمان تلبية الاحتياجات الأساسية، بين جميع النازحات من أوكرانيا، ولا سيما السلامة، والوصول إلى الملاجئ، والاحتياجات الضرورية مثل الغذاء والدواء ومنتجات النظافة والإقامة والمياه والوصول إلى الطاقة، والوصول إلى سبل العيش، بما في ذلك القدرة على العمل وكسب الدخل.

وتشكل النساء والفتيات ما يقرب من 90% من جميع النازحين من أوكرانيا، وهن يتعرضن بشكل فريد لمخاطر مثل الاتجار والعنف الجنسي والعنف القائم على نوع الجنس والحرمان من الوصول إلى الخدمات والسلع الأساسية، وفقا لبيان صادر عن المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، سيما بحوث، بشأن أوكرانيا.

ومنذ اندلاع الحرب، أجبر أكثر من 10 ملايين شخص على ترك منازلهم بحثًا عن الأمن والأمان، وتشيد هيئة الأمم المتحدة للمرأة بجيران أوكرانيا الذين استقبلوا بالفعل أكثر من 3.6 مليون شخص.

وتقول المديرة التنفيذية للمنظمة الدكتورة سيما بحوث: "بدأت تظهر تقارير عن بعض هذه المخاطر التي أصبحت حقيقة واقعة، وهذا يتطلب استجابة عاجلة مقصودة من منظور النوع الاجتماعي لضمان إعطاء الأولوية للحقوق والاحتياجات المحددة للنساء والفتيات".

وتؤكد بحوث: "منظمات المجتمع المدني النسائية داخل أوكرانيا وفي البلدان المجاورة مؤهلة بشكل كبير للمساعدة في تلبية هذه الاحتياجات، حيث تظل غالبية هذه المنظمات عاملة وملتزمة بدعم النساء والفتيات في أوكرانيا، مع تعرضهن بشكل متزايد للخطر على حياتهن".

وتوضح: "إنهم يقدمون الطعام والمأوى والمساعدة القانونية ودعم الصحة العقلية والمساعدة لأولئك الذين تم إجلاؤهن والمتنقلات، يجب أن يكون دعم هذه المنظمات أولوية، كما أن ضمان ممرات إنسانية آمنة لهذا العمل ولعمل الوكالات الإنسانية أمر حتمي، ونكرر دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار لأسباب إنسانية".

وتضيف بحوث: "تقع المنظمات النسائية في قلب استجابة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في أوكرانيا، لذا خصصنا أموالاً فورية لمنظمات المجتمع المدني النسائية، مع المزيد من الأموال التي ستتبعها، إلى جانب الأموال الإضافية القادمة من خلال صندوق الأمم المتحدة للمرأة والسلام والعمل الإنساني الذي تمثله هيئة الأمم المتحدة للمرأة ".

وتقول: "نستثمر في هذا العمل لأن تجربتنا أظهرت أنه لمنع العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي، من الضروري التحقيق في هذه الجرائم ومحاسبة الجناة ضد هذه الانتهاكات الجوهرية لحقوق النساء والفتيات".

وتضيف: "تظل هيئة الأمم المتحدة للمرأة مصممة على بذل كل ما في وسعنا من طاقاتنا وخبراتنا ومواردنا، جنبًا إلى جنب مع شركائنا داخل وخارج أسرة الأمم المتحدة، نستخدم صوتنا في المنتديات السياسية الدولية لضمان دمج حقوق المرأة ومصالحها وأصواتها وقيادتها بشكل كامل في الاستجابة العالمية للحرب في أوكرانيا".


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة