نصلكم بما هو أبعد من القصة

«الرؤية العالمية»: 21 مليون طفل على بعد خطوة من "المجاعة"

«الرؤية العالمية»: 21 مليون طفل على بعد خطوة من "المجاعة"

ما يقرب من 21 مليون طفل على بعد خطوة واحدة من المجاعة، حيث يواجهون مستويات عالية من انعدام الأمن الغذائي، ما يؤكد ضرورة الحاجة لاتخاذ إجراءات عاجلة لإنقاذ هذه الأرواح الآن لمنع أزمة جوع إنسانية قد يموت فيها عشرات الآلاف من الأطفال، وفقا لمنظمة "الرؤية العالمية".

ونشرت "الرؤية العالمية" وثيقة شددت فيها على أنه "لا مكان للمجاعة في القرن الحادي والعشرين"، وأنه يمكن منعها بالكامل، مشيرة إلى أنها تعمل لإنقاذ الأرواح في 19 دولة حيث يعاني الناس فيها من مستويات لا يمكن تصورها من الجوع.

وتبحث هذه الوثيقة في الاحتياجات في جميع أنحاء العالم بالإضافة إلى مبادرة الجوع العالمية الخاصة بـ"الرؤية العالمية" المصممة للوصول إلى 15 مليون شخص يواجهون مجاعة تهدد حياتهم.

ورأت "الرؤية العالمية" أن الصراعات وCOVID-19 وتغير المناخ تتكاتل الآن لإنشاء بؤر جوع جديدة ومتفاقمة وعكس المكاسب التي حققتها الأسر للهروب من الفقر.

وحذرت المنظمة قائلة "الوقت ينفد.. إذا وقف العالم جانباً ولم يفعل الكثير بعد فوات الأوان، فسيضطر الأطفال وأسرهم إلى اتخاذ خيارات خطرة للبقاء على قيد الحياة سيكون لها عواقب ضارة دائمة للفتيات والفتيان، بما في ذلك الموت الذي يمكن الوقاية منه".

وأكدت أن التمويل الإنساني والوصول إلى أولئك الذين يتضورون جوعًا أمر حيوي لإنقاذ الأرواح.

وقالت المنظمة: "لقد أرهق الجميع معركة هزيمة COVID-19 ولكن في أفقر أجزاء العالم، تواجه العائلات الآن ارتفاعات جديدة في الفيروس (بسبب انتشار متغير دلتا ومتغير Omicron) ويبحثون حرفيًا عن التالي وجبة، والآن يجب علينا أن نقف معًا بشكل عاجل لمنع المستويات الكارثية من المجاعة".

وتعمل منظمة "الرؤية العالمية" في مناطق الجوع الساخنة حول العالم، وتقدم المساعدة المنقذة للحياة، وتعالج سوء التغذية، وتوفر المياه النظيفة، وهي تركز على الطفل وتمكين المجتمع وتعمل في 100 دولة، وأسسها روبرت بيرس عام 1950 كمنظمة خدمية لتلبية الاحتياجات الطارئة.


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة