نصلكم بما هو أبعد من القصة

"إيزي جيت" البريطانية تلغي عشرات رحلات الطيران بسبب نقص الموظفين

"إيزي جيت" البريطانية تلغي عشرات رحلات الطيران بسبب نقص الموظفين

ألغت شركة الطيران منخفض التكاليف البريطانية، إيزي جيت، خلال اليومين الماضيين أكثر من 200 رحلة طيران، مما أدى إلى تقطع السبل بمئات الركاب وإحداث فوضى في عدد من أكبر المطارات البريطانية.

وأرجعت الشركة إلغاء الرحلات إلى نقص الأطقم المتاحة نتيجة جائحة فيروس كورونا المستجد، مما دفعها إلى إلغاء 222 رحلة على الأقل منذ يوم الجمعة الماضي، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

ونقلت وكالة "بي إيه ميديا" البريطانية للأنباء عن شركة الطيران قولها، إنها حاولت تعويض النقص في أفراد أطقم التشغيل من خلال إعداد أطقم إضافية بديلة تحت الطلب، لكنها اضطرت إلى إلغاء عدد جديد من الرحلات أمس الأحد واليوم الاثنين.

وألغت الشركة 63 رحلة كانت مقررة اليوم الاثنين، أغلبها سبق إعلان إلغائها أمس.

وقال متحدث باسم "إيزي جيت"، إنه نتيجة الارتفاع الحالي في معدلات الإصابة بفيروس كورونا في مختلف أنحاء أوروبا، فإن كل الشركات مثل إيزي جيت تواجه معدلات أعلى من المعتاد بالنسبة لحصول الموظفين على إجازات مرضية.

ويشهد ثلث الدول الأوروبية، بما في ذلك ألمانيا والمملكة المتحدة وفرنسا، ارتفاعا كبيرا في إصابات فيروس كورونا بعد تخفيف قيود مكافحة الوباء بلا هوادة و"بشكل وحشي"، بحسب ما قال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية.

ونقلت وكالة "بلومبرج" للأنباء عن مدير منظمة الصحة العالمية لمنطقة أوروبا، هانز كلوج، قوله في مؤتمر صحفي في مولدوفا الأسبوع الماضي: "الدول التي نشهد فيها زيادة بشكل خاص هي المملكة المتحدة واليونان وأيرلندا وفرنسا وقبرص وألمانيا وإيطاليا.. تلك البلاد ترفع القيود بوحشية من أقصى حد إلى أدنى حد".

وتحاول أوروبا تجاوز وباء كورونا، لكن الاندفاع إلى رفع القيود يمهد الآن الطريق لإحياء مخاطر الأوبئة.

وقفز عدد الإصابات المؤكدة حديثًا إلى 4ر5 مليون حالة في الأيام القليلة الماضية، ارتفاعا من 9ر4 مليون حالة في 7 أيام في نهاية شهر فبراير الماضي، وفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة