نصلكم بما هو أبعد من القصة

مندوب موسكو بمجلس الأمن: إجلاء 600 ألف من أوكرانيا نحو روسيا منذ بدء العملية العسكرية

مندوب موسكو بمجلس الأمن: إجلاء 600 ألف من أوكرانيا نحو روسيا منذ بدء العملية العسكرية
مندوب روسيا الدائم في مجلس الأمن فاسيلي نيبينزيا

قال مندوب روسيا الدائم في مجلس الأمن فاسيلي نيبينزيا، إن بلاده أجلت منذ بدء العملية العسكرية في أوكرانيا نحو 600 ألف شخص نحو روسيا، مؤكداً أنه لا أساس للاتهامات الموجهة للقوات الروسية من الغرب.

وتابع مندوب روسيا الدائم في مجلس الأمن، أن القوات الأوكرانية قامت بإطلاق النار على المدنيين بشكل عشوائي في ماريوبول، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال مندوب روسيا الدائم في مجلس الأمن: نسمع أكاذيب كثيرة عن الجيش الروسي، مضيفاً: "لم نأتِ إلى أوكرانيا للاستيلاء على أراضٍ"، رافضا مجددا الاتهامات الموجهة إلى الجيش الروسي بارتكاب فظائع.

الفرار من الحرب

وفرّ أكثر من 4,24 مليون لاجئ أوكراني من بلادهم منذ الهجوم الروسي في 24 فبراير، وفق تعداد المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وتقدر الأمم المتحدة عدد النازحين في أوكرانيا بنحو 7,1 مليون، وهذا العدد يضمّ نحو 600 ألف شخص إضافي مقارنة بالحصيلة الأخيرة الصادرة منتصف مارس.

واضطر أكثر من 11 مليون شخص، أي أكثر من ربع السكان، إلى مغادرة منازلهم إمّا عن طريق عبور الحدود بحثاً عن ملجأ في البلدان المجاورة أو عن ملاذ آمن آخر في أوكرانيا.

قبل هذا النزاع، كان عدد سكان أوكرانيا أكثر من 37 مليونا في الأراضي التي تسيطر عليها كييف، ولا تشمل شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا في عام 2014 ولا المناطق الشرقية الخاضعة لسيطرة الانفصاليين الموالين لروسيا منذ العام نفسه.

وأكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أن أكثر من نصف أطفال البلاد البالغ عددهم 7,5 مليون هم نازحون أو لاجئون.

التصعيد وبداية الحرب

بدأت القوات الروسية، فجر يوم الخميس 24 فبراير الماضي، في شن عملية عسكرية على شرق أوكرانيا، ما فتح الباب أمام احتمالات اندلاع حرب عالمية ثالثة، ستكون الأولى في القرن الحادي والعشرين.

وفرضت دول عدة عقوبات اقتصادية كبيرة على موسكو طالت قيادتها وعلى رأسهم الرئيس فلاديمير بوتين، وكذلك وزير الخارجية سيرجي لافروف، كما ردت روسيا بفرض عقوبات شخصية على عددٍ من القيادات الأمريكية على رأسهم الرئيس الأمريكي جو بايدن.

ولقي الهجوم انتقادات دولية لاذعة، ومطالبات دولية وشعبية بتوقف روسيا عن الهجوم فوراً في ظل الأزمة الإنسانية والاقتصادية الناجمة وانتشار تداعياتها على مستوى العالم.

 

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة