نصلكم بما هو أبعد من القصة

المفوضية الأوروبية تدعو لحجب مشاهد إطلاق النار على الإنترنت

المفوضية الأوروبية تدعو لحجب مشاهد إطلاق النار على الإنترنت

دعت المفوضية الأوروبية إلى حجب مشاهد إطلاق النار في الدنمارك على وسائل التواصل الاجتماعي، في أول دعوة عامة من هذا النوع، بحسب وكالة "تاس" الروسية.

وكتبت المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية إيلفا يوهانسون في تغريدة عبر موقع التغريدات القصيرة "تويتر": "بعد إطلاق النار المروع في مركز تسوق في كوبنهاغن، تعطي الشرطة الدنماركية الأولوية لسلامة الأشخاص، ويجب ألَّا يتم نشر مشاهد هذا الهجوم الجبان على شبكة الإنترنت".

وهذه هي المرة الأولى التي يدعو فيها ممثل للمفوضية الأوروبية من هذا المستوى الناس على عدم نشر مشاهد من مكان إطلاق النار، لحادث خطير في إحدى دول الاتحاد الأوروبي.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن الشرطة الدنماركية قولها، إن عددا من الأشخاص تعرضوا لإطلاق نار خلال وجودهم في مركز "فيلدز" للتسوق في كوبنهاغن.

حادث مروع

سقط ثلاثة قتلى وعدد من الجرحى، الأحد، جرّاء إطلاق نار داخل مركز تجاري في كوبنهاغن، وفق ما أعلنت الشرطة، مؤكّدة أنّها أوقفت مشتبهًا فيه هو دنماركيّ يبلغ الثانية والعشرين من عمره.

وقال كبير مفتّشي شرطة كوبنهاغن، سورين توماسن، في مؤتمر صحفي، إنّ المشتبه فيه البالغ الثانية والعشرين الذي أوقِف بعد إطلاق النار، معروف من الشرطة "لكن بشكل هامشيّ فقط"، بحسب وكالة "فرانس برس".

وأشار توماسن إلى سقوط ثلاثة قتلى، لافتًا إلى وجود كثير من الجرحى، حالات ثلاثة منهم حرجة، والقتلى الثلاثة هم رجل في الأربعين من عمره وشابّان لم تُحدّد أعمارهما.

وأشار توماسن إلى أنّ دوافع المشتبه به الذي وُصِف بأنّه "من أصل دنماركيّ يبلغ من العمر 22 عامًا" ما زالت مبهمة، لكن "لا يمكننا استبعاد فرضيّة عمل إرهابي"، مضيفا أنّه لا يوجد ما يشير في هذه المرحلة إلى مشاركة أشخاص آخرين في هذه العمليّة.

دوافع غير معلومة

وقال قائد التحقيق إنّ هناك معلومات تسري على شبكات التواصل الاجتماعي، حول أنّ العمليّة قد تكون ارتُكِبت بدافع عنصريّ، أو بدوافع أخرى مختلفة، "لكن لا يمكنني القول إنّ لدينا أيّ شيء يدعم ذلك في هذه المرحلة".

وأكدت الشرطة أنّها تُحقّق في مقاطع فيديو منشورة على الإنترنت تظهر المشتبه به يحمل أسلحة، يوجّهها نحو صدغه، الأمر الذي يثير شكوكًا حيال حالته النفسية.

ويعود آخر اعتداء في كوبنهاغن إلى 14 و15 فبراير 2015 حين أسفرت سلسلة عمليات إطلاق نار على خلفية إسلامية متطرفة عن قتيلين وخمسة جرحى.
 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة