نصلكم بما هو أبعد من القصة

إنقاذ 66 سائحاً من الموت بتايوان بعد فيضانات اجتاحت شمال شرق البلاد

إنقاذ 66 سائحاً من الموت بتايوان بعد فيضانات اجتاحت شمال شرق البلاد
إنقاذ سائحين في تايوان

أنقذت هيئة مكافحة الحرائق مجموعة من السياح الذين حوصروا في حديقة كينجشوي الطبيعية في شمال شرق تايوان، بعد فيضان أحد الأنهار التي تعبر الحديقة، وفق ما أعلنت هيئة محلية لمكافحة الحرائق وأوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وذكرت هيئة مكافحة الحرائق في مقاطعة ييلان التايوانية -بحسب ما نقلته وكالة أنباء "سي إن إيه" التايوانية في نسختها الإنجليزية- أنها تلقت اتصالا للمساعدة، الأحد، من مجموعة من 43 شخصًا كانوا يخيمون بالقرب من حديقة تشينجشوي وحوصروا في المخيم بسبب ارتفاع منسوب النهر بعد عدة أيام من هطول أمطار غزيرة.

وأضافت الهيئة أنها أرسلت فريق إنقاذ إلى الموقع، وهناك عثر المنقذون على 23 شخصا إضافيا محاصرين في مكان قريب، مشيرة إلى أن فريق الإنقاذ ساعد كل المحاصرين ومجموعهم 66 شخصا من السياح الأجانب للخروج من المأزق.

وأشارت الهيئة إلى أنه تم استخدام حفارات كبيرة لإخراج السياح المحاصرين وإخلاء المجموعة بأكملها، وهي عملية تمت بنجاح مساء الأحد.

التغيرات المناخية

شهدت الأرض مؤخرا مجموعة من الظواهر المناخية الشديدة، مثل الفيضانات وموجات الحر والجفاف الشديد، والأعاصير، وحرائق الغابات، كل هذا بسبب ارتفاع درجة حرارة الكرة الأرضية بنحو 1.1 درجة مئوية منذ بداية عصر الصناعة، ويتوقع أن تستمر درجات الحرارة في الارتفاع ما لم تعمل الحكومات على مستوى العالم من أجل خفض شديد للانبعاثات.

دراسات وتحذيرات

وتحذر الدراسات العالمية من ظاهرة التغير المناخي وارتفاع درجة حرارة الكوكب، لما لها من تأثير مباشر على هطول الأمطار الغزيرة والسيول والفيضانات والجفاف والأعاصير والتصحر وانتشار الأوبئة والأمراض.

وأكد خبراء في مجال البيئة خطورة حرائق الغابات والتي يترتب عليها فقدان أكبر مصنع لإنتاج الأكسجين بالعالم مقابل ارتفاع نسبة ثاني أكسيد الكربون، ما ينذر بتصاعد ظاهرة الاحتباس الحراري.

وفي السياق، حذَّر الأمين العام للأمم المتحدة، ​أنطونيو غوتيريش​، من أن "نصف البشرية يقع في منطقة الخطر، من جراء ​الفيضانات​ والجفاف والعواصف الشديدة وحرائق الغابات​"، مؤكداً أنه "لا يوجد بلد محصن".

ويؤكد التقرير الأخير الصادر عن الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ الضرورة الملحة لمعالجة الآثار المكثفة لتغير المناخ وضمان التكيف والمرونة لدى الفئات الأكثر ضعفاً.

 

 

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة