تحذير أممي من فيضانات بالسودان مع هطول أمطار غزيرة لمدة أسبوع

تحذير أممي من فيضانات بالسودان مع هطول أمطار غزيرة لمدة أسبوع
فيضانات بالسودان

 

حذّرت الأمم المتحدة، الأربعاء، من احتمال حدوث فيضانات وسيول بجنوب دولة السودان مع توقع هطول أمطار غزيرة تستمر من اليوم وحتى 17 يوليو.

وقالت المنظمة الدولية، عبر منصة «إكس»، إن منسوب الأمطار وصل في مدينة سنجة بولاية سنار جنوب شرق السودان إلى 14 ملليمتراً، وإنه من المتوقع هطول المزيد من الأمطار الغزيرة في مناطق جنوب دولة السودان.

وتوقعت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن تشهد معظم مناطق القرن الإفريقي أمطارًا «أكثر من المعتاد» هذا الصيف، مما قد يساهم في تفاقم مشكلات الفيضانات في المناطق المعرضة للخطر في السودان.

وبحسب موقع «السودان الآن»، شهد جنوب شرق السودان يوم الثلاثاء، هطول أمطار غزيرة تسببت في غمر قرى بكاملها وانهيار منازل، وفقًا لما أفاد به شهود عيان لوكالة الأنباء الفرنسية.

وفي بلدة أروما التي تبعد حوالي 60 كيلومتراً شمال عاصمة ولاية كسلا، تفاجأ السكان بارتفاع المياه بشكل مفاجئ بعد انهيار حاجز ترابي كان يُستخدم كسد مؤقت.

قضية التغيرات المناخية

شهدت الأرض مؤخرا مجموعة من الظواهر المناخية الشديدة التطرف، مثل الفيضانات وموجات الحر والجفاف الشديد وارتفاع نسبة التصحر، والأعاصير، وحرائق الغابات، كل هذا بسبب ارتفاع درجة حرارة الكرة الأرضية بنحو 1.1 درجة مئوية منذ بداية عصر الصناعة، ويتوقع أن تستمر درجات الحرارة في الارتفاع ما لم تعمل الحكومات على مستوى العالم من أجل خفض شديد للانبعاثات والملوثات.

وتحذر الدراسات العالمية من ظاهرة التغير المناخي وارتفاع درجة حرارة الكوكب، لما لها من تأثير مباشر على هطول الأمطار الغزيرة والسيول والفيضانات والجفاف والأعاصير والتصحر وانتشار الأوبئة والأمراض وكذلك على الحياة البرية وحركة الهجرة والأنشطة البشرية.

وأكد خبراء في مجال البيئة خطورة حرائق الغابات والتي يترتب عليها فقدان أكبر مصنع لإنتاج الأكسجين بالعالم مقابل ارتفاع نسبة ثاني أكسيد الكربون، ما ينذر بتصاعد ظاهرة الاحتباس الحراري.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية