نصلكم بما هو أبعد من القصة

غوتيريش يدعو إلى إنهاء العنف ضد النساء في العالم

غوتيريش يدعو إلى إنهاء العنف ضد النساء في العالم

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إلى إنهاء العنف ضد النساء في العالم والعيش في أمان وحرية وكرامة، مشيراً إلى أنه كل 11 دقيقة، تُقتل امرأة على يد شريكها أو أحد أفراد أسرتها، وفي أغلب الأحوال تكون الجريمة في منزلها، ولذلك يجب أن تكون النساء أكثر أمنا.

وأكد "غوتيريش"، في رسالة بالفيديو خلال فعالية على هامش المؤتمر السنوي حول وضع المرأة، أهمية المساعدة في القضاء على العنف القائم على النوع الاجتماعي، بحسب مركز إعلام الأمم المتحدة.

وشدد على أن العنف ضد النساء والفتيات قد يكون أطول جائحة فتكا في العالم، حيث تعرضت واحدة من كل 3 نساء في جميع أنحاء العالم للعنف بشكل مباشر.

واعتبر الأمين العام للأمم المتحدة، أن تغيير "قلوب وعقول الرجال والفتيان" هو الخطوة الأولى، لافتا إلى أن الأمم المتحدة تعمل مع الحكومات والمشرّعين لتعزيز القوانين واللوائح التي توفر حماية أفضل للنساء والفتيات.

 

عنف يومي

وبحسب الأمم المتحدة، فإن العنف ضد النساء والفتيات يحدث على نحو يومي، مرارًا وتكرارا، في كافة أرجاء العالم، وله عواقب جسدية واقتصادية ونفسية خطيرة قصيرة وطويلة الأجل على النساء والفتيات، مما يحول دون مشاركتهن الكاملة والمتساوية في المجتمع، ولا يمكن قياس تأثيره، سواء في حياة الأفراد والأسر والمجتمع ككل. 

وتُعرَّف هيئة الأمم المتحدة للمرأة العنف ضد النساء والفتيات بأنه، أي فعل من أفعال العنف القائم على النوع الاجتماعي يؤدي أو من شأنه أن يؤدي إلى أذى أو معاناة جسدية أو جنسية أو عقلية للنساء والفتيات، بما في ذلك التهديد بمثل هذه الأفعال أو الإكراه أو الحرمان التعسفي من الحرية، سواء في الحيز العام أو الخاص.

ويشمل العنف ضد النساء والفتيات، على سبيل المثال لا الحصر، العنف الجسدي والجنسي والنفسي الذي يحدث في الأسرة أو داخل المجتمع العام، والذي ترتكبه الدولة أو تتغاضى عنه.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة