نصلكم بما هو أبعد من القصة

الرئيس الأمريكي: سنمنح أوكرانيا 500 مليون دولار "كجزء من المساعدات"

الرئيس الأمريكي: سنمنح أوكرانيا 500 مليون دولار "كجزء من المساعدات"

أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، لنظيره الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، أن الولايات المتحدة ستقدم لبلاده 500 مليون دولار من المساعدات المالية كجزء من مساعدتها في مواجهة العملية العسكرية الروسية، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

 وأفاد البيت الأبيض على موقعه الإلكتروني، بأن الرئيسين بحثا جهود الولايات المتحدة لتقديم مساعدات عسكرية واقتصادية وإنسانية.

وأضاف البيت الأبيض أن الرئيسين ناقشا كيفية عمل الولايات المتحدة على مدار الساعة لتلبية طلبات المساعدة الأمنية الرئيسية المقدمة من أوكرانيا، والتأثيرات الحرجة لهذه الأسلحة على الصراع، والجهود المستمرة التي تبذلها الولايات المتحدة مع الحلفاء والشركاء لوضع قدرات إضافية لمساعدة الجيش الأوكراني في الدفاع عن بلاده.

 

فرار من الحرب

فر أكثر من 4 ملايين أوكراني من بلدهم خلال 5 أسابيع هربا من الحرب التي تشنها روسيا، في تدفق للاجئين لم تشهده أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وكتب مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو جراندي، الذي وصل الأربعاء إلى أوكرانيا في تغريدة على “تويتر”: "أصبح عدد اللاجئين من أوكرانيا الآن 4 ملايين، بعد 5 أسابيع على بدء الهجوم الروسي".

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن 4,019,287 أوكرانياً فروا من مختلف المعابر الحدودية لبلادهم منذ الهجوم الذي بدأ في 24 فبراير.

وفي المجموع، اضطر أكثر من 10 ملايين شخص، أي أكثر من ربع السكان، إلى مغادرة منازلهم عابرين الحدود أو باحثين عن ملاذ آمن في مكان آخر في أوكرانيا.

وبلغ عدد النازحين قرابة 6,48 مليون شخص داخل أوكرانيا، بحسب أرقام المنظمة الدولية للهجرة.

بداية الأزمة

بدأت القوات الروسية، فجر يوم الخميس 24 فبراير الماضي، في شن عملية عسكرية على شرق أوكرانيا، ما فتح الباب أمام احتمالات اندلاع حرب عالمية ثالثة، ستكون الأولى في القرن الحادي والعشرين، فيما لقي الهجوم انتقادات دولية لاذعة، ومطالبات دولية وشعبية بتوقف روسيا عن الهجوم فوراً في ظل الأزمة الإنسانية والاقتصادية الناجمة وانتشار تداعياتها على مستوى العالم.

وقال الاتحاد الأوروبي إن العالم يعيش الأجواء الأكثر سوادًا منذ الحرب العالمية الثانية، فيما فرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة حزمة عقوبات ضد روسيا، وعلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وصفتها رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين بأنها الأقسى على الإطلاق، وفي المقابل ردت روسيا بفرض عقوبات شخصية على عددٍ من القيادات الأمريكية على رأسهم الرئيس الأمريكي جو بايدن.


 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة