نصلكم بما هو أبعد من القصة

«النواب الأمريكي» يوافق على منح أوكرانيا 40 مليار دولار

«النواب الأمريكي» يوافق على منح أوكرانيا 40 مليار دولار
مجلس النواب الأمريكي

وافق مجلس النواب الأمريكي، اليوم الأربعاء، على منح 40 مليار دولار لأوكرانيا، بزيادة قدرها 7 مليارات دولار عن الميزانية التي دعا الرئيس جو بايدن إلى تخصيصها، وفق وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأفاد مجلس النواب، في بيان بأن المبلغ الذي وافق عليه المجلس يتيح تزويد أوكرانيا بمساعدات عسكرية تشمل مركبات مدرعة وتعزيز دفاعاتها المضادة للطائرات ومحاربة الهجمات الإلكترونية، حسبما أوردت قناة "الحرة" الأمريكية.

وحظيت حزمة المساعدات الجديدة لأوكرانيا بموافقة مجلس النواب الأمريكي بأغلبية كبيرة.. وينتظر التصويت في مجلس الشيوخ نهاية الأسبوع.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد طالب الكونجرس بالموافقة على حزمة مساعدات جديدة بقيمة 33 مليار دولار لأوكرانيا، محذرا من نفاد تمويل المساعدات العسكرية لأوكرانيا خلال 10 أيام.

وقال بايدن "لا يمكننا السماح لإمدادات المساعدات بالانقطاع بينما ننتظر المزيد من الإجراءات من الكونجرس، قبل هذه النقطة الحرجة بحوالي 10 أيام"، داعيا الكونجرس إلى تمرير مشروع القانون بشأن المساعدات الإضافية لأوكرانيا بشكل سريع وتقديمه لي للتوقيع عليه في الأيام القليلة المقبلة".

وأوضح الرئيس الأمريكي أنه وافق على فصل موازنة خاصة لمحاربة فيروس كورونا عن التمويل المطلوب لأوكرانيا، من أجل تسريع تصويت الكونجرس على المساعدات العسكرية لكييف.

بداية الأزمة

اكتسب الصراع الروسي الأوكراني منعطفًا جديدًا فارقًا، في 21 فبراير، بعدما أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاعتراف بجمهوريتي "دونيتسك" و"لوغانسك" جمهوريتين مستقلتين عن أوكرانيا، في خطوةٍ تصعيديةٍ لاقت غضبًا كبيرًا من كييف والدول الغربية.

وبدأت القوات الروسية، فجر يوم الخميس 24 فبراير، في شن عملية عسكرية على شرق أوكرانيا، وسط تحذيرات دولية من اندلاع حرب عالمية "ثالثة"، ستكون الأولى في القرن الحادي والعشرين.

وقال الاتحاد الأوروبي إن العالم يعيش الأجواء الأكثر سوادًا منذ الحرب العالمية الثانية، فيما فرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة حزمة عقوبات ضد روسيا، وصفتها رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين بأنها الأقسى على الإطلاق.

وقتل آلاف الجنود والمدنيين وشرد الملايين من الجانب الأوكراني، وفرضت دول عدة عقوبات اقتصادية كبيرة على موسكو طالت قيادتها وعلى رأسهم الرئيس فلاديمير بوتين، وكذلك وزير الخارجية سيرجي لافروف، كما ردت روسيا بفرض عقوبات شخصية على عددٍ من القيادات الأمريكية على رأسهم الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وصوّتت الجمعية العامة للأمم المتحدة في الثاني من مارس، على إدانة الحرب الروسية على أوكرانيا، بموافقة 141 دولة على مشروع القرار، مقابل رفض 5 دول فقط مسألة إدانة روسيا، فيما امتنعت 35 دولة حول العالم عن التصويت.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة