مشاركون في قمة العشرين: أنظار العالم تتجه نحو "COP28"

مشاركون في قمة العشرين: أنظار العالم تتجه نحو "COP28"

أبدي مشاركون في أعمال القمة الـ18 لرؤساء دول وحكومات مجموعة العشرين "قمة العشرين"، تطلعهم لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيُّر المناخ "COP28" الذي تستضيفه الإمارات نوفمبر المقبل.

وأكد المشاركون، خلال فعاليات اليوم الختامي لقمة العشرين بالعاصمة الهندية نيودلهي، أن هذا الحدث العالمي تحت قيادة دولة الإمارات سيوحد الجهود للتصدي لتداعيات تغير المناخ، وفقا لوكالة أنباء الإمارات. 

وأشاروا إلى أن دولة الإمارات وضعت خططاً طموحة، عززت مكانتها العالمية في إيجاد حلول فاعلة، تتصدى للتغير المناخي، من خلال خفض الانبعاثات الكربونية، حيث كانت أول دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تطلق مبادرة استراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050.

وقال أستاذ السياسة الدولية والتاريخ بجامعة كامبريدج تريستين نايلور، إن دولة الإمارات ستشهد خلال العام الجاري حدثاً مهماً وضخماً مع استضافتها مؤتمر "COP28" لمعالجة قضايا التغير المناخي.

وتابع نايلور: “ستتجه الأنظار خلال الأشهر القادمة نحو دولة الإمارات العربية المتحدة لرؤية ما سيسفر عنه الحدث من أجل التوصل إلى اتفاق لمجابهة تغيرات المناخ وإنقاذ العالم من تداعياتها".

من جانبها، قالت كبير المحررين في صحيفة نيو إنديان إكسبريس ييشي سيلي، إن دولة الإمارات تعمل بشكل مستمر على تحقيق التوازن بين التنمية واستدامة البيئة، وهو ما نتوقع أن نراه بشكل ملحوظ خلال فعاليات مؤتمر الأطراف "COP28" الذي سيعقد في الدولة قبل نهاية هذا العام.

وأضافت سيلي أن الإمارات من الدول الرائدة في الاهتمام بالبيئة وتنمية مواردها الطبيعية، وتبني استراتيجيات تقوم على إيجاد مستقبل مستدام للحفاظ على البيئة، مشيرة إلى أن حكومة الإمارات تحرص على التنمية المستدامة من خلال التخطيط الاستباقي، والعديد من المشاريع، التي تم إطلاقها لتحقيق الأهداف المرجوة.

وتوقعت سيلي أن تحقق دولة الإمارات إنجازات ضخمة خلال فترة استضافتها ورئاستها مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيُّر المناخ "COP28".

وقال باوان كومار شارما، استشاري في "سانساد تي" التابع للبرلمان الهندي، إن دولة الإمارات تواصل جهودها الحثيثة محلياً وإقليميا ودولياً من أجل التصدي لظاهرة التغير المناخي، وهو ما يضعها في مكانة عالمية رائدة في الحراك العالمي للعمل المناخي، بالتزامن مع استضافتها مؤتمر "COP28".

وأضاف باوان: "نتوقع أن تحقق دولة الإمارات مزيداً من النجاحات والإنجازات في هذا الحدث العالمي الضخم، بما يسهم في تعزيز العمل على خفض الانبعاثات، والتكيف مع تداعيات تغير المناخ".

مؤتمر المناخ COP 28

تستعد الإمارات لتنظيم الدورة الـ28 لمؤتمر الأطراف التابع لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، كوب 28، لمناقشة التحديات المناخية وإيجاد الحلول والبدائل من خلال الاعتماد على الطاقة النظيفة والمتجددة وعرض فرص التنمية الاقتصادية المستدامة، وتأتي استضافتها للمؤتمر مساهمة نحو التوافق العالمي لحل أزمة المناخ.

ومن المنتظر أن تستضيف الإمارات كوب 28 بين 30 نوفمبر و12 ديسمبر 2023 في دبي في مدينة إكسبو دبي، بعد أن تعهدت بتوفير 100 مليار دولار دعما للبلدان النامية لمواجهة التأثيرات المناخية القاسية على هذه البلاد.

وعملت الإمارات على تشكيل لجنة وطنية عليا مهمتها الإشراف على عملية استضافة مؤتمر المناخ كوب 28، ويرأس اللجنة وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية