نصلكم بما هو أبعد من القصة

الولايات المتحدة: تحطم طائرة عسكرية على متنها 4 أشخاص شمال النرويج

الولايات المتحدة: تحطم طائرة عسكرية على متنها 4 أشخاص شمال النرويج

أكدت قوات البحرية الأمريكية، وقوع حادث طائرة من طراز MV-22 Osprey تابعة لسلاح مشاة البحرية، وذلك بعد اختفاء الطائرة لعدة ساعات.

وأشارت البحرية الأمريكية إلى أن الطائرة كانت في تدريبات كجزء من مناورات حلف الناتو في النرويج، وسبب الحادث لا يزال قيد التحقيق، بحسب وسائل إعلام نرويجية.

وقالت وسائل إعلام نرويجية، إن طائرة عسكرية أمريكية على متنها 4 أشخاص سقطت في منطقة شمالي النرويج، مما أسفر عن تحطمها واختفاء من كانوا على متنها.

وقال موقع "NRK" النرويجي، إن الطائرة الأمريكية المحطمة، كانت في مهمة تدريبية بمدينة بودو المطلة على المحيط المتجمد الشمالي، والتي تشهد حالة من الطقس السيئ.

وقالت مصادر أمنية نرويجية، إن مصير الركاب الأربعة غير معروف، حيث إنه لم يتم العثور على جثثهم أو الوصول إليهم أحياء بعد، فيما أكدت مصادر أخرى مصرع الأربعة.

وأفادت وكالة الأنباء الألمانية بأنه، لقي 4 جنود أمريكيين حتفهم في حادث تحطم طائرة عسكرية أمريكية أثناء مناورات بالنرويج.

ونقلت الوكالة عن شرطة إقليم نوردلاند النرويجي، اليوم السبت، صحة تقرير لإذاعة "إن آر كيه" العامة عن هذا الحدث.

وأعرب رئيس الوزراء النرويجي يوناس جار ستور عن مواساته لأقارب وزملاء القتلى، وغرد عبر موقع تويتر: "خالص تعازينا لأسر الجنود وأقاربهم وزملائهم في وحدتهم".

وكانت الطائرة المنكوبة تشارك في التدريبات التي تحمل اسم "الاستجابة الباردة"، والتي بدأ الجزء الرئيسي منها يوم الاثنين الماضي.

وتشارك في المناورات العديد من دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) ومن المنتظر أن تنتهي المناورات في مطلع إبريل المقبل.

وستتم الأنشطة الرئيسية للمناورات في المياه والجو أولا.

يذكر أن مناورات "الاستجابة الباردة" تتم كل عامين في ظل أجواء شتوية في النرويج، ويشارك فيها نحو 30 ألف جندي من 27 دولة من دول الناتو ودول شريكة، ويشارك في التدريب آلاف من جنود القوات البرية والبحرية والجوية.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة