نصلكم بما هو أبعد من القصة

عمدة ماريوبول يتهم روسيا بالسعي لمحو المدينة من على وجه الأرض

عمدة ماريوبول يتهم روسيا بالسعي لمحو المدينة من على وجه الأرض
الحرب في أوكرانيا

اتهم عمدة مدينة ماريوبول الأوكرانية، فاديم بويتشينكو، روسيا بالسعي لمحو المدينة الساحلية من على وجه الأرض، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وفي حوار مع وكالة المعلومات المستقلة الأوكرانية، اتهم "بويتشينكو"، القوات الروسية باتخاذ "إجراءات قاسية" ضد جميع سكان المدينة التي تضررت بشدة حتى الآن، بما في ذلك السكان من ذوي العرقية الروسية.

وقال بويتشينكو: "ليسوا مكلفين بحماية أي شخص، ومهمتهم ببساطة هي محو المدينة من على وجه الأرض، بما في ذلك سكانها".

وأضاف عمدة ماريوبول، أن علم أوكرانيا الأزرق والأصفر لا يزال يرفرف فوق ماريوبول، التي لا تزال مدينة أوكرانية، مضيفا أن "جنودنا يبذلون قصارى جهدهم لضمان استمرار هذا الأمر في المستقبل".

ومع ذلك، قال عمدة المدينة إن بعض أجزاء المدينة هي بالفعل تحت السيطرة الروسية، موضحا "المدينة محاصرة، الحلقة تزداد إحكاما".

وعن مستقبل المدينة، قال بويتشينكو: "الزمن سيخبرنا بذلك"، رافضا التعليق على مستقبل المدينة أو احتمال قيام القوات الأوكرانية بتحريرها.

وقالت السلطات في ماريوبول مؤخرا، إن 2187 مدنيا قتلوا حتى الآن في الحرب المستمرة منذ أكثر من شهر، فيما قال "بويتشينكو" دون الخوض في التفاصيل "أستطيع أن أقول إن الرقم الآن أعلى بكثير".

وبدأت القوات الروسية، فجر يوم الخميس 24 فبراير الماضي، في شن عملية عسكرية على شرق أوكرانيا، ما فتح الباب أمام احتمالات اندلاع حرب عالمية ثالثة، ستكون الأولى في القرن الحادي والعشرين، فيما لقي الهجوم انتقادات دولية لاذعة، ومطالبات دولية وشعبية بتوقف روسيا عن الهجوم فوراً في ظل الأزمة الإنسانية والاقتصادية الناجمة وانتشار تداعياتها على مستوى العالم.

وقتل آلاف الجنود والمدنيين وشرد الملايين من الجانب الأوكراني، وفرضت دول عدة عقوبات اقتصادية كبيرة على موسكو طالت قيادتها وعلى رأسهم الرئيس فلاديمير بوتين، وكذلك وزير الخارجية سيرجي لافروف، كما ردت روسيا بفرض عقوبات شخصية على عددٍ من القيادات الأمريكية على رأسهم الرئيس الأمريكي جو بايدن.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة