نصلكم بما هو أبعد من القصة

قتلوا في تدريب بالنرويج.. إعادة جثامين 4 عناصر بمشاة البحرية الأمريكية إلى بلادهم

قتلوا في تدريب بالنرويج.. إعادة جثامين 4 عناصر بمشاة البحرية الأمريكية إلى بلادهم
إعادة جثامين عناصر بمشاة البحرية الأمريكية لبلادهم

أعيدت جثامين 4 من جنود مشاة البحرية الأمريكية، الذين لقوا مصرعهم في حادث تحطم طائرة عسكرية -خلال تدريبات لحلف الناتو- إلى وطنهم.

وقال سلاح مشاة البحرية الأمريكية، إن طائرة من طراز "أوسبري" تحطمت في 18 مارس في بلدة نرويجية بالقطب الشمالي، ما أسفر عن مقتل 4 من عناصر مشاة البحرية، بحسب أسوشيتدبرس.

وصرح مسؤولون من مشاة البحرية بأن المئات من العسكريين والمدنيين قدموا التحية لمشاة البحرية الذين لقوا حتفهم في بودو بالنرويج.

وقال مسؤولو مشاة البحرية، إن جثامين الجنود نقلت على متن طائرة نقل عسكرية تابعة للحرس الوطني الجوي إلى قاعدة دوفر الجوية في ديلاوير.

وكان الجنود القتلى يشاركون في تدريبات للناتو مقررة منذ فترة طويلة باسم "كولد ريسبونس" (الاستجابة الباردة)، والتي قالت السلطات إنها لا علاقة لها بالعملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

تحطم الطائرة

ولم يعلن حتى الآن عن سبب تحطم الطائرة، وهي من طراز في-22 أوسبري بالرغم من استعادة جهاز "التاكو جراف" المسؤول عن تسجيل بيانات الرحلة، والذي من شأنه أن يوفر معلومات عن الدقائق الأخيرة قبل تحطم الطائرة، وفقا لإذاعة "إن أر كيه".

وكانت الطائرة المنكوبة تشارك في التدريبات التي تحمل اسم "الاستجابة الباردة"، والتي بدأت قبل أسبوع. 

وتشارك ألمانيا والعديد من دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) في المناورات ومن المنتظر أن تنتهي المناورات في أول أبريل المقبل.

وتجري مناورات "الاستجابة الباردة" كل عامين في ظل الأجواء الشتوية في النرويج، ويشارك فيها نحو 30 ألفا من جنود القوات البرية والبحرية والجوية لأعضاء حلف الناتو والبالغ عددهم 27 دولة فضلا عن مشاركة عدد من الدول الأخرى.

اختفاء الطائرة

وكانت قوات البحرية الأمريكية، قد أكدت وقوع حادث طائرة من طراز MV-22 Osprey تابعة لسلاح مشاة البحرية، وذلك بعد اختفاء الطائرة لعدة ساعات.

وأشارت البحرية الأمريكية إلى أن الطائرة كانت في تدريبات كجزء من مناورات حلف الناتو في النرويج، وسبب الحادث لا يزال قيد التحقيق، بحسب وسائل إعلام نرويجية.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة