نصلكم بما هو أبعد من القصة

الأمم المتحدة تطالب روسيا وأوكرانيا باحترام اتفاقية جنيف لأسرى الحرب

الأمم المتحدة تطالب روسيا وأوكرانيا باحترام اتفاقية جنيف لأسرى الحرب
الحرب في أوكرانيا

طالبت منظمة الأمم المتحدة روسيا وأوكرانيا باحترام اتفاقية جنيف لأسرى الحرب، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وفي وقت سابق قال أمين مجلس الأمن الروسى نيكولاى باتروشيف، إن الوضع المترتب الآن في أوكرانيا، ليس إلا أحد آثار سياسة واشنطن الدموية لقمع الدول المستقلة لإرضاء المصالح الأمريكية.

ونقلت قناة "روسيا اليوم"، عن باتروشيف، قوله في لقاء مع رئيس المديرية العامة للتوثيق والأمن الخارجي في الجزائر نور الدين مقري: "الوضع في أوكرانيا ليس إلا أحد النتائج المأساوية لسياسة الولايات المتحدة الدموية وغير المدروسة".

وتابع باتروشيف: "قام الأمريكيون بشكل متعمد بقمع الدول المستقلة لسنوات عديدة من أجل مصالحهم الجيوسياسية والمالية الخاصة، وسعوا إلى تقويض النظام العالمي الذي تطور بعد نهاية الحرب العالمية الثانية، وكذلك نظام الأمم المتحدة".

وأشار إلى أن ظهور مراكز جديدة للقوى والتطور العالمي "تسبب في استياء متزايد من جانب الولايات المتحدة التي سعت بأي وسيلة للحفاظ على هيمنتها في الشؤون العالمية".

وقال باتروشيف "كما نعلم من التاريخ، من أجل تحقيق هذا الهدف، أطلق الأمريكيون العنان دائما للحروب في مناطق أخرى من الكوكب".

 

بداية الأزمة

بدأت القوات الروسية، فجر يوم الخميس 24 فبراير الماضي، في شن عملية عسكرية على شرق أوكرانيا، ما فتح الباب أمام احتمالات اندلاع حرب عالمية ثالثة، ستكون الأولى في القرن الحادي والعشرين، فيما لقي الهجوم انتقادات دولية لاذعة، ومطالبات دولية وشعبية بتوقف روسيا عن الهجوم فوراً في ظل الأزمة الإنسانية والاقتصادية الناجمة وانتشار تداعياتها على مستوى العالم.

وقال الاتحاد الأوروبي إن العالم يعيش الأجواء الأكثر سوادًا منذ الحرب العالمية الثانية، فيما فرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة حزمة عقوبات ضد روسيا، وصفتها رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين بأنها الأقسى على الإطلاق، وفي المقابل ردت روسيا بفرض عقوبات شخصية على عددٍ من القيادات الأمريكية على رأسهم الرئيس الأمريكي جو بايدن.

 

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة