نصلكم بما هو أبعد من القصة

اليابان تدعم خدمات الصحة الإنجابية المنقذة للحياة في العراق

اليابان تدعم خدمات الصحة الإنجابية المنقذة للحياة في العراق
خدمات الصحة الإنجابية

ساهم شعب اليابان بمبلغ 777.592 دولاراً أمريكياً لدعم عمليات برنامج صندوق الأمم المتحدة للسكان في محافظة الديوانية العراقية.

ومن المقرر أن تغطي المنحة الجديدة خدمات الصحة الإنجابية المتكاملة المنقذة للحياة والخدمات المتعلقة بالشباب للمشردين داخليا والعائدين والمجتمع المضيف، حيث يستفيد 300 ألف فرد في المحافظة من تحسين الوصول إلى خدمات الصحة الإنجابية والمعرفة.

وسيدعم الصندوق إعادة تأهيل المستشفيات في أربع مدن رئيسية في المحافظة، وتعزيز قدرات المهنيين الصحيين الذين يخدمون هؤلاء السكان.

وسيقدم صندوق الأمم المتحدة للسكان أيضًا الدعم النفسي والاجتماعي وخدمات المشورة للمراهقين والشباب في المراكز وعيادات الرعاية الصحية الأولية والمدارس في جميع أنحاء الديوانية.

وقال السفير الياباني لدى جمهورية العراق، سوزوكي كوتارو: "لقد دعمت اليابان باستمرار شعب العراق من خلال مختلف المساعدات الإنسانية منذ عام 2014، والتي بلغت أكثر من 600 مليون دولار أمريكي حتى الآن".

وأضاف: "أثق في أن صندوق الأمم المتحدة للسكان سيحقق تحسين الخدمات الصحية والاجتماعية، في الديوانية بدعم من التنسيق مع سلطاته ومجتمعاته، من خلال استكمال هذا المشروع والاستفادة من خبراته الممتازة".

وتعليقاً على المنحة، قالت ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق، الدكتورة ريتا كولومبيا: "محافظة الديوانية من أفقر محافظات العراق، حيث أدت جائحة كورونا إلى تفاقم الوضع وزاد من مشكلات الصحة العاطفية والنفسية والعقلية، خاصة بالنسبة للمراهقين والشباب" مضيفة: "أنا ممتنة لشعب اليابان لالتزامه بتحسين نوعية حياة الناس في الديوانية والاستثمار في صحتهم، سواء الإنجابية أو العقلية".

وبفضل مساهمة اليابان، سيتمكن المراهقون والشباب أيضًا من الوصول إلى تعليم المهارات الحياتية في مراكز الشباب للعائدين والمشردين داخليًا للتعامل مع التوتر والإحباط والعواطف وقضايا الحياة اليومية.

ويسعى صندوق الأمم المتحدة للسكان، إلى الوصول إلى عالم يكون فيه كل حمل مرغوباً فيه، وكل ولادة آمنة، وتحقق فيه إمكانات كل شاب.


 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة