نصلكم بما هو أبعد من القصة

الكونغو.. 3 ملايين شخص استفادوا من أنشطة "كاريتاس" في 2021

الكونغو.. 3 ملايين شخص استفادوا من أنشطة "كاريتاس" في 2021

استفاد ما يزيد على 3 ملايين شخص من الإجراءات التي نفذتها منظمة "كاريتاس – الكونغو" خلال العام 2021 ممن تم دعمهم إعلاميا أو مساعدتهم أو رعايتهم أو الإشراف عليهم بطرق مختلفة، أو حتى تدربوا على مواضيع مختلفة.

وتمت الموافقة على التقرير السنوي لعام 2021 لمؤسسة "كاريتاس - الكونغو" من قبل مجلس إدارتها، ووفقًا لوثيقة مكونة من 28 صفحة، تمكنت "كاريتاس - الكونغو" من حشد 12.1 مليون دولار أمريكي في عام 2021.

مكّن هذا التدفق المالي "كاريتاس" من تقديم الدعم المالي والفني للعديد من المشاريع التي نفذتها 43 من أصل 47 أبرشية تابعة لكاريتاس للتنمية، والتي تعمل في جميع أنحاء جمهورية الكونغو.

وأثّرت تدخلات "كاريتاس الكونغو" في عام 2021 بشكل خاص على المساعدة الإنسانية، والرصد الإنساني، ومكافحة كوفيد-19، والتعليم، وبناء القدرات، ومكافحة الأمراض المستوطنة (فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، والملاريا، والسل، وسوء التغذية، والإيبولا)، وتعزيز المراقبة المجتمعية لحالات الشلل الرخو الحاد (AFP) والأمراض الأخرى التي يمكن الوقاية منها باللقاحات (VPD).

وتتعلق أنشطتها كذلك بالحكم المحلي، وإدارة الغابات، وإعادة تأهيل وإحياء القطاع الزراعي، ودعم المشاريع الصغيرة، وبناء البنية التحتية الاجتماعية الأساسية وديناميكيات التعزيز الذاتي للمجتمع.

وتم تدريب عدة آلاف من الأشخاص على أنشطة مختلفة، يشمل ذلك التدريب على التقنيات الزراعية الجديدة، والاستجابة لـ Covid-19 لخبراء الصحة، وفنيي المختبرات، والمرحلات المجتمعية، ومقدمي الرعاية، على التغذية (PCIMA، ANJE ، NAC) على حالات المراقبة المجتمعية لـ PFA، على تدريب المهن، والضمانات البيئية والاجتماعية، ومعايير إدارة CI، وتمكين السكان وإستراتيجيات مكافحة الفقر وما إلى ذلك.

ومقارنة بعام 2020 الذي كانت موارده (11295777 دولارًا أمريكيًا)، زادت الموارد المالية التي حشدتها كاريتاس الكونغو في عام 2021 بنسبة 8٪.

وتشكر "كاريتاس الكونغو" جميع الشركاء الذين وثقوا بها ودعموها في عملها في عام 2021، وامتنانها موجه للأشخاص ذوي النوايا الحسنة وجميع موظفيها وآلاف المتطوعين، الذين يضحون بأنفسهم من أجل جيرانهم، لدعوة استجابات منسقة ومتكاملة للاحتياجات الهائلة للسكان الكونغوليين، التي لم تتم تلبيتها بعد.

وتعمل "كاريتاس الكونغو" في بلد يعاني 70% من سكانه الفقر، ويقدر متوسط ​​دخل الفرد بـ220 دولارًا أمريكيًا (2012) ومتوسط ​​العمر المتوقع عند 48 عامًا، على الرغم من الموارد الطبيعية الهائلة للبلاد.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة