نصلكم بما هو أبعد من القصة

وكالة الطاقة الذرية: 8 مفاعلات نووية لا تزال تعمل في أوكرانيا

وكالة الطاقة الذرية: 8 مفاعلات نووية لا تزال تعمل في أوكرانيا

لا تزال ثمانية من المفاعلات النووية الخمسة عشر في أوكرانيا تعمل، بما في ذلك المفاعلان في Zaporizhzhya NPP، وثلاثة في Rivne، وواحد في Khmelnytskyy، واثنان في جنوب أوكرانيا، وفقاً لوكالة الطاقة الذرية.

وأبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية (IAEA)، بأن محطة الطاقة النووية في البلاد (Zaporizhzhya) فقدت الاتصال بخط كهرباء ثالث لكن اثنين آخرين لا يزالان متاحين ولم تكن هناك مخاوف تتعلق بالسلامة، وقالت إن مستويات الإشعاع في جميع محطات الطاقة النووية في النطاق الطبيعي.

وقالت الهيئة التنظيمية للمفاعلات الأوكرانية، إنه لم يتضح سبب فقدان الخط الثالث اليوم، وقالت إن خط الطاقة المتبقي والخط الآخر في وضع الاستعداد كافيان لضمان بقاء جميع أنظمة السلامة تعمل بكامل طاقتها دون قيود، مشيرة إلى أن محطات الطاقة النووية في أوكرانيا وأماكن أخرى، تحتوي المصنع فيها على مولدات ديزل احتياطية في حالة الحاجة إليها.

وقال المدير العام لوكالة الطاقة الذرية، رافائيل ماريانو غروسي: "تمتلك أكبر محطة للطاقة النووية في أوكرانيا أربعة خطوط طاقة خارج الموقع ذات جهد عالٍ (750 كيلو فولت) بالإضافة إلى واحدة في وضع الاستعداد، اثنان من الأربعة تضررا في وقت سابق".

وفي ما يتعلق بالضمانات، قالت الوكالة إن الوضع ظل دون تغيير عمّا أبلغ عنه في وقت سابق من هذا الأسبوع، ولا تزال الوكالة لا تتلقى نقل البيانات عن بعد من أنظمة الرصد الخاصة بها المثبتة في محطة تشيرنوبيل للطاقة النووية، ولكن تم نقل هذه البيانات إلى مقر الوكالة من محطات الطاقة النووية الأخرى في أوكرانيا.

وفي 4 مارس، سيطرت القوات الروسية على Zaporizhzhya NPP، التي لديها ستة مفاعلات، وواصل الموظفون الأوكرانيون بالموقع تشغيل المصنع، وقالت الجهة المنظمة إن المفاعلين العاملين في الموقع -الوحدتين 2 و4- قللا بشكل طفيف من إمدادات الطاقة للشبكة اليوم للتكيف مع الوضع المتغير لخط الطاقة.

وقالت الجهة المنظمة في وقت سابق، إن محطة تشيرنوبيل للطاقة النووية ظلت متصلة بشبكة الكهرباء الوطنية بعد يومين من نجاح المهندسين في استئناف إمدادات الطاقة المنتظمة إلى هذا الموقع الذي تسيطر عليه روسيا.

وفقد موقع حادث 1986 كل الكهرباء خارج الموقع في 9 مارس ولجأ إلى وقود الديزل لتوليد الكهرباء الاحتياطية، وقامت الفرق المتخصصة الأوكرانية بإصلاح أحد الخطين المتضررين اللذين يربطان المحطة بالشبكة، مما سمح باستئناف توصيلات الكهرباء الخارجية في 14 مارس، وأغلقت مولدات الطوارئ التي تعمل بالديزل في اليوم نفسه.

 

بداية الحرب

واكتسبت الأزمة الروسية الأوكرانية منعطفًا جديداً، بعدما أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 21 فبراير الماضي، الاعتراف بجمهوريتي "دونيتسك" و"لوغانسك" جمهوريتين مستقلتين عن أوكرانيا، في خطوة تصعيدية لاقت غضبا كبيرا من كييف وحلفائها في الغرب.

وبدأت القوات الروسية، فجر يوم الخميس 24 فبراير، في شن عملية عسكرية على شرق أوكرانيا، ما فتح الباب أمام احتمالات اندلاع حرب عالمية ثالثة، ستكون الأولى في القرن الحادي والعشرين، فيما لقي الهجوم انتقادات دولية لاذعة، ومطالبات دولية وشعبية بتوقف روسيا عن الهجوم فوراً.

ودفعت الحرب حتى الآن ما يزيد على ثلاثة ملايين شخص إلى البحث عن ملاذ آمن في البلدان المجاورة، بحسب الأمم المتحدة.


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة