نصلكم بما هو أبعد من القصة

"مفوضية اللاجئين" تدعو لدعم النازحين الأفغان في طاجيكستان

"مفوضية اللاجئين" تدعو لدعم النازحين الأفغان في طاجيكستان

دعا المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، المجتمع الدولي إلى مضاعفة دعمه للاجئين الأفغان في طاجيكستان وفي جميع أنحاء المنطقة، في ختام زيارة له استغرقت يومين إلى طاجيكستان.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس جمهورية طاجيكستان، إمام علي رحمون، المفوض السامي، في دوشانبي، حيث تم مناقشة الوضع الإنساني في أفغانستان، واحتياجات الحماية الدولية لطالبي اللجوء واللاجئين.

وأثنى المفوض السامي على الحكومة لكرمها في استضافة اللاجئين لما يقرب من 3 عقود، ودعا إلى توسيع نطاق الدعم للإقامة الطويلة واللاجئين الأفغان الجدد.

وقال: "على الرغم من الأزمات العديدة في العالم، من الأهمية بمكان ألا يهمل المجتمع الدولي احتياجات اللاجئين الأفغان، بما في ذلك هنا في طاجيكستان".

واجتمع "غراندي" المفوض السامي مع وزيري الخارجية والداخلية، معربا عن تقديره لتعاونهم وشدد على الدور المهم الذي تلعبه طاجيكستان في ضمان الحماية الدولية للأشخاص الذين أجبروا على الفرار.

ورحب غراندي باستئناف التسجيل الحكومي الشامل لطالبي اللجوء من أجل تحديد وضعهم كلاجئين، وتعهد بتقديم دعم المفوضية الكامل للحكومة في هذا المجال.

بالإضافة إلى اللقاءات مع المسؤولين، زار غراندي مع رئيس لجنة حالات الطوارئ والدفاع المدني مخيم بلخي للاجئين، بالقرب من الحدود الطاجيكية الأفغانية في ولاية خاتلون.

وتم إنشاء المستوطنة مؤخرًا من قبل السلطات الطاجيكية، بدعم من المجتمع الدولي، كجزء من إجراءات التأهب للطوارئ.

والتقى غراندي أيضًا بمجتمع اللاجئين في مدينة "وحدات"، التي تستضيف ثلاثة أرباع اللاجئين في البلاد، تعرف على تجاربهم في العيش في طاجيكستان، بما في ذلك التحديات التي نشأت عن جائحة COVID-19 والأزمة المستمرة في أفغانستان.

وفي سبتمبر الماضي، كانت طاجيكستان قد أعلنت أنها ليست مستعدة لقبول تدفق اللاجئين الأفغان إلى أراضيها، بعد سيطرة حركة طالبان على الحكم في أغسطس.

وقال وزير الداخلية الطاجيكستاني رمضان رحيم زاده، إن بلاده استقبلت أكثر من 15 ألف لاجئ أفغاني على مدى السنوات الماضية، مضيفًا أنها لم تتلقَ أي مساعدة من أي منظمة دولية في إنشاء البنية التحتية اللازمة للاجئين.

وكانت طاجيكستان قد دعت، مؤخرًا، المجتمع الدولي، إلى اتخاذ تدابير عاجلة لضمان السلام والاستقرار في أفغانستان في أقرب وقت ممكن.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة