نصلكم بما هو أبعد من القصة

مقتل 11 شخصاً في الهند جراء حريق بمستودع لإعادة التدوير

مقتل 11 شخصاً في الهند جراء حريق بمستودع لإعادة التدوير
حريق بمستودع لإعادة التدوير

لقى 11 شخصاً مصرعهم، اليوم الأربعاء، نتيجة اندلاع حريق بمستودع لإعادة تدوير النفايات في مدينة بهويجودا الهندية، وفق صحيفة "هندستان تايمز".

وأفادت تقارير إعلامية بأن شخصاً واحداً قد نجا من الكارثة، فيما وصلت قوة الرد السريع إلى المكان لإخماد الحريق، الذي قد يكون بسبب ماس كهربائي.

 

 

وتشيع الحرائق في الهند، حيث غالبا ما ينتهك البناؤون والسكان قوانين البناء ومعايير السلامة.

وفي أغسطس الماضي، أدى حريق إلى مقتل 8 مرضى بفيروس كورونا في مستشفى في أحمد آباد، وهي مدينة رئيسية في ولاية غوجارات.

وفي ديسمبر 2018، أدى حريق في وقت متأخر من الليل في مطعم بمومباي إلى مقتل 15 شخصاً.

 

انهيار مدرج وإصابة المئات

من ناحية أخرى، أصيب 225 شخصا على الأقل، من بينهم 6 حالات خطيرة، إثر انهيار مدرج خلال إحدى مسابقات كرة القدم بجنوب الهند، حسب ما أفادت به الشرطة الهندية يوم الأحد، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

ووقع الحادث يوم السبت بمدينة مالابورام في ولاية كيرلا، وقال رئيس الشرطة المحلية هداية الله مامبرا إن المدرجات تداعت بسبب وزن المشجعين الذين تعرض العديد منهم لكسور من أنواع مختلفة، مشيرا إلى إصابة عدد من الأطفال أيضا.

ولم يتحمل المدرج وزن هذا العدد الكبير من المشجعين المتحمسين، حسبما أشار مامبرا الذي أوضح أيضاً أن الأمطار التي سقطت على المنطقة مؤخراً ربما ساهمت في إضعاف هذا المدرج.

ويكشف الفيديو الذي عرضه موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، المدرج الخشبي البديل المؤقت يميل إلى الأمام قبل بدء المباراة في بلدة واندور في ولاية كيرالا، جنوب الهند.

وتحطم هيكل عملاق متصل بالأضواء الكاشفة بين الحشود التي حاولت الهروب، وأصيب أكثر من 200 شخص، خمسة منهم حالتهم خطيرة، وذكرت تقارير محلية أن بين القتلى أطفالاً.

وبحسب ما ورد كان المدرج يستوعب نحو 2000 شخص، من بينهم 6000 في المباراة، والتي قالت وسائل الإعلام المحلية إنها كانت حشدًا أكبر بكثير مما توقع المنظمون.

وشهد الحادث المروع، الذي وقع في منطقة مالابورام، قبل نهائي All India Sevens بين يونايتد إف سي نيليكوث ورويال ترافلز كوزيكود، نقل أكثر من 200 شخص إلى المستشفيات القريبة مصابين.

تم صنع المدرج المؤقت من ألواح شجر جوز الهند وجوز الأريكا، وفق تقارير محلية.

في لقطات من الحادث، يمكن رؤية الحشود تتقدم للأمام قبل ثوان من سقوط المنصة في محاولة للهروب من الخطر.

وتعالت صيحات المتفرجين المصدومين الذين شاهدوا الكارثة، مع تقدم العديد منهم لمساعدة المصابين في الحادث، بعد الحادث تم تأجيل المباراة النهائية بين الجانبين، وتجمع آلاف المتفرجين على أرض الملعب بعد الحادث.

وأفادت الشرطة بأنه تم التقدم فعلياً بشكوى قضائية ضد المنظمين لتهديدهم سلامة المشجعين، وأكدت أنها ستقوم بالقبض على المسؤولين عن هذا قريبا.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة