صحفية إيرانية تعود للسجن لظهورها مجدّداً في مكان عام دون حجاب

صحفية إيرانية تعود للسجن لظهورها مجدّداً في مكان عام دون حجاب

أفادت وكالة أنباء إيرانية بأنّ الصحفية نازيلا معروفيان أوقفت مجدّداً، الأربعاء، لظهورها في مكان عام دون حجاب، مكرّرة بذلك الفعل نفسه الذي قادها إلى السجن أكثر من مرّة حتى الآن.

ومنذ الثورة الإسلامية في 1979 باتت النساء مجبرات على وضع الحجاب في الأماكن العامة.. لكن منذ عام زادت بقوة أعداد النساء اللاتي يظهرن في المدن الكبرى حاسرات الرأس، وفق وكالة فرانس برس.

وقالت وكالة تسنيم للأنباء، إنّ الصحفية "معروفيان" أوقفت الأربعاء لظهورها بدون حجاب في مكان عام و"نشرت صورها على مواقع التواصل الاجتماعي" بهذه الحال، بعدما أُطلق سراحها بكفالة قبل أسبوعين.

وسبق لمعروفيان أن أوقفت مراراً منذ إجرائها في أكتوبر 2022 مقابلة مع أمجد أميني، والد مهسا أميني.

وأدّت وفاة الشابة مهسا أميني أثناء احتجازها في سبتمبر 2022 بعدما أوقفتها شرطة الآداب بتهمة انتهاك قواعد اللباس المفروضة على النساء، إلى اندلاع تظاهرات احتجاجية استمرت أشهراً عدّة.

وفي المقابلة اتّهم أمجد أميني السلطات بالكذب بشأن ظروف وفاة ابنته.

وكانت السلطات الإيرانية أشارت إلى أنّ أميني توفيت من جراء مشكلة صحية، لكنّ عائلتها ونشطاء قالوا إنّها تعرّضت لضربة على الرأس خلال توقيفها.. ونفت طهران هذه الاتهامات.

ومعروفيان صحفية تقيم في طهران لكنّها تتحدّر من مدينة سقز في محافظة كردستان (غرب)، مسقط رأس أميني، وقد أوقفت للمرة الأولى في نوفمبر.

وأطلق سراحها ليحكم عليها في يناير بالحبس سنتين مع وقف التنفيذ لمدة خمس سنوات، بعد إدانتها بـ"الدعاية ضد النظام" و"نشر أخبار كاذبة".

وكانت معروفيان خرجت في 13 أغسطس من سجن إوين في طهران حيث قضت أكثر من شهر خلف القضبان. 

ونشرت إثر خروجها من السجن على منصة "إكس" (تويتر سابقا) صورة لها من دون حجاب مرفقة بشعار "لا تقبلوا الاستعباد، أنتم تستحقون الأفضل".

وسرعان ما أوقفت مجددا وأودعت "قرشك"، سجن النساء الذائع الصيت والواقع على مقربة من طهران والذي تندّد منظّمات حقوقية بانتظام بظروف الاعتقال فيه.

إلا أنّ معروفيان التي تفيد وسائل إعلام فارسية خارج إيران بأنها تبلغ 23 عاما، خرجت من سجن قرشك في 16 أغسطس وفق منشور جديد لها على إحدى شبكات التواصل الاجتماعي.

وضمّنت الصحفية منشورها تساؤلاً جاء فيه "هل أنت نادمة على الصورة التي نشرتيها لدى إطلاق سراحك؟ هل تقرّين بأنّك ارتكبت خطأ؟". 

لتجيب الصحفية على تساؤلها "كلا، لم أرتكب أي خطأ"، مرفقة الإجابة بصورة مماثلة لها من دون حجاب مرتدية قميصاً أبيض ورافعة شارة النصر.

وأعلنت وسائل إعلام محلية، الأربعاء، بدء محاكمة محامي مهسا أميني، صالح نيكبخت، بتهمة "الدعاية ضد الجمهورية الإسلامية" لتحدثه مع وسائل إعلام.


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية