العواصف الموسمية تغرق متنزهاً هندياً وتودي بستة من حيوانات وحيد القرن

العواصف الموسمية تغرق متنزهاً هندياً وتودي بستة من حيوانات وحيد القرن

تسببت العواصف الموسمية الشديدة التي ضربت شمال شرق الهند، بفيضانات في متنزه وطني وأودت بستة من حيوانات وحيد القرن الهندي، على ما أعلنت السلطات المحلية الثلاثاء.

وغمرت المياه محمية كازيرانغا في ولاية آسام (شمال شرق البلاد)، المصنفة ضمن مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو، والتي تضم أكبر تجمع لحيوانات وحيد القرن الهندي في العالم، وهو من الأنواع المهددة بالانقراض، وفق وكالة فرانس برس.

ومع انحسار المياه تدريجياً في المتنزه، أفاد الحراس أن ستة من حيوانات وحيد القرن الهندي وعشرات الغزلان نفقت في الفيضانات.

وقال مسؤول كبير في كازيرانغا، لم يكن مخولا بالحديث إلى وسائل الإعلام، "على الرغم من وجود أراض مرتفعة لإيواء الحيوانات، فإنها تتحمل العبء الأكبر من الفيضانات الغزيرة التي أثرت على الحديقة".

وأشار رئيس وزراء ولاية آسام هيمانتا بيسوا سارما في بيان إلى أن الفيضانات "أصابت البشر والحيوانات على السواء"، لافتاً إلى أن عناصر محليين "عملوا على مدار الساعة لمساعدة الجميع".

وأضاف أن "منسوب المياه في نهر براهمابوترا وروافده أصبح الآن أقل من مستوى الخطر".

ومنذ منتصف مايو، أثّرت الفيضانات على أكثر من 1,8 مليون شخص في 3 آلاف قرية، وأودت بـ72 شخصاً، وفق هيئة إدارة الكوارث في ولاية آسام.

وتوفر الرياح الموسمية التي تضرب جنوب آسيا بين يونيو وسبتمبر فترة راحة من حرارة الصيف، وهي ضرورية لتجديد إمدادات المياه، ولكنها أيضاً مميتة وتسبب الكثير من الأضرار.

ويقول الخبراء إنه خلال الرياح الموسمية، تشيع الفيضانات والانهيارات الأرضية التي تسبب أضرارا كبيرة، وسط ازدياد وتيرتها مع تغير المناخ.

تُشكّل حديقة كازيرانغا الوطنية موطناً لثلثي حيوانات وحيد القرن الهندي في العالم، وهي من الأنواع المصنفة على أنها معرضة للخطر من الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.

كان هناك 2413 حيواناً من نوع وحيد القرن هذا في سنة 2018، وفق تعداد أجري في ذلك العام.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية