الهند.. مصرع 38 شخصاً في يوم واحد بسبب صواعق البرق بولاية أوتار براديش

الهند.. مصرع 38 شخصاً في يوم واحد بسبب صواعق البرق بولاية أوتار براديش

 

لقي 38 شخصا على الأقل حتفهم في حوادث منفصلة وقعت خلال يوم واحد؛ بسبب صواعق البرق بولاية أوتار براديش الواقعة غربي الهند أمس الأربعاء، بحسب ما أوردته صحيفة "إنديا توداي" الهندية، اليوم الخميس.

وجرى الإبلاغ عن حالات الوفاة في الوقت الذي تواجه فيه الولاية ذات الكثافة السكانية العالية وقوع فيضانات، ما أدى إلى توقف سير الحياة الطبيعية.

وجاءت مدينة "براتابجاره" في المركز الأول من حيث أكبر عدد من الوفيات؛ إثر التعرض لصواعق البرق بعد أن سجلت وقوع 11 حالة وفاة، تليها "سلطانبور" (7 حالات)، ثم "تشاندولي" (ست حالات)، و"ماينبوري" (5 حالات)، ثم "براياجراج" (4 حالات)، بالإضافة إلى تسجيل حالة واحدة في كل من مدن "أورايا" و"ديوريا" و"هاثراس" و"فاراناسي" و"سيدهارثناجار"، كما أصيب عشرات الأشخاص في هذه المناطق بحروق.

وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية الهندية، استمرار هطول الأمطار على نطاق واسع في أوتار براديش والولايات المجاورة لها والأقاليم الاتحادية، على مدار الخمسة أيام المقبلة.

قضية التغيرات المناخية

شهدت الأرض مؤخرا مجموعة من الظواهر المناخية الشديدة التطرف، مثل الفيضانات وموجات الحر والجفاف الشديد وارتفاع نسبة التصحر، والأعاصير، وحرائق الغابات، كل هذا بسبب ارتفاع درجة حرارة الكرة الأرضية بنحو 1.1 درجة مئوية منذ بداية عصر الصناعة، ويتوقع أن تستمر درجات الحرارة في الارتفاع ما لم تعمل الحكومات على مستوى العالم من أجل خفض شديد للانبعاثات والملوثات.

وتحذر الدراسات العالمية من ظاهرة التغير المناخي وارتفاع درجة حرارة الكوكب، لما لها من تأثير مباشر على هطول الأمطار الغزيرة والسيول والفيضانات والجفاف والأعاصير والتصحر وانتشار الأوبئة والأمراض وكذلك على الحياة البرية وحركة الهجرة والأنشطة البشرية.

وأكد خبراء في مجال البيئة خطورة حرائق الغابات والتي يترتب عليها فقدان أكبر مصنع لإنتاج الأكسجين بالعالم مقابل ارتفاع نسبة ثاني أكسيد الكربون، ما ينذر بتصاعد ظاهرة الاحتباس الحراري.

 

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية