نصلكم بما هو أبعد من القصة

اليونيسيف: نزوح أكثر من 4.5 مليون طفل أوكراني بسبب الحرب

اليونيسيف: نزوح أكثر من 4.5 مليون طفل أوكراني بسبب الحرب
ضحايا الحرب في أوكرانيا من الأطفال

أفادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" بأن حوالي مليوني طفل فروا من القتال في أوكرانيا، ونزح 2.5 مليون آخرين من منازلهم داخل البلاد.

وذكرت اليونيسف في بيان أن الأطفال يشكلون نصف جميع اللاجئين من الحرب في أوكرانيا، مشيرة إلى وصول أكثر من 1.1 مليون طفل إلى بولندا، بالإضافة إلى وصول مئات الآلاف إلى رومانيا ومولدوفا والمجر وسلوفاكيا وجمهورية التشيك، وفق قناة الحرة الأمريكية.

ووثقت المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان مقتل أكثر من 100 طفل أثناء الحرب، وإصابة 134 طفلاً آخرين، منوهة أن العدد الحقيقي من المرجح أن يكون أعلى من ذلك بكثير.

ومن جانبه، أعلن مكتب المدعى العام الأوكرانى، اليوم الخميس، أن القوات الروسية قتلت 148 طفلا فى أوكرانيا منذ 24 فبراير عندما بدأت العمليات العسكرية الروسية فى البلاد.

وأوضحت الخدمة الصحفية لمكتب المدعي العام الأوكراني، عبر موقع تليجرام، أنه اعتبارا من صباح يوم 31 مارس 2022، بلغ العدد المؤكد للأطفال الذين قتلوا نتيجة التدخل الروسي واسع النطاق 148 حالة. وارتفع عدد الأطفال المصابين إلى 232 وفق ما أوردته وكالة يوكرنفورم الأوكرانية للأنباء.

وحذرت وكالتا الأمم المتحدة من أن الأطفال المشردين يزيدون من مخاطر الاتجار والاستغلال.

وفي محاولة للحد من المخاطر التي يواجهها الأطفال والشباب، تعمل اليونيسف والمفوضية والشركاء من الحكومة والمجتمع المدني على توسيع نطاق مراكز "النقطة الزرقاء" في البلدان المضيفة للاجئين، بما في ذلك مولدوفا ورومانيا وسلوفاكيا.

ومراكز "النقطة الزرقاء" هي أماكن آمنة يمكنها توفير المعلومات للعائلات المسافرة، والمساعدة في تحديد الأطفال غير المصحوبين والمنفصلين عن ذويهم وضمان حمايتهم من الاستغلال.

وقالت اليونيسف إنها تعمل بشكل عاجل مع الحكومات الوطنية والسلطات الأخرى في جميع أنحاء المنطقة لاتخاذ مزيد من الإجراءات للحفاظ على سلامة الأطفال، بما في ذلك تعزيز فحص حماية الطفل عند المعابر الحدودية.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف كاثرين راسل: الوضع داخل أوكرانيا يتصاعد، ومع استمرار ارتفاع عدد الأطفال الذين يفرون من منازلهم، من المهم أن نتذكر كل واحد منهم بحاجة إلى الحماية والتعليم والسلامة والدعم.

وأكدت المنظمة أن بعض الأطفال الذين فروا من أوكرانيا ما زالوا غير قادرين على الوصول إلى المناهج المدرسية الأوكرانية عبر الإنترنت، وطالبت بضرورة بذل جهود جماعية من الحكومات المضيفة للاجئين، للتحقق من استمرار تعليم هؤلاء الأطفال. 

وأشارت إلى أنها بدأت هذا الأسبوع، برنامجاً للتحويلات النقدية الإنسانية لدعم 52 ألف أسرة من الأسر الأشد ضعفاً في داخل أوكرانيا.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة