نصلكم بما هو أبعد من القصة

ارتفاع عدد ضحايا العواصف في البرازيل إلى 16 قتيلاً

ارتفاع عدد ضحايا العواصف في البرازيل إلى 16 قتيلاً
البرازيل

ارتفع عدد الضحايا جراء العواصف العاتية في البرازيل إلى 16 قتيلا على الأقل، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وفي بلدة باراتي غربي ريو دي جانيرو، لقي 7 أفراد من أسرة واحدة حتفهم عندما جرف انهيار أرضي عدة منازل على الشاطئ بعد هطول أمطار غزيرة، حسبما ذكر موقع "جي 1" الإخباري الأحد.

ولقي 8 أشخاص حتفهم في بلدة أنجرا دوس ريس الساحلية، وفي بلدة ميسكيتا، شمال ريو، كما لقي رجل حتفه جراء تعرضه للصعق الكهربائي، ولا يزال 8 أشخاص آخرين على الأقل في عداد المفقودين.

وعقد كلاوديو كاسترو حاكم ولاية ريو دي جانيرو اجتماعا طارئا لمجلس الوزراء، فيما دعا عمدة ريو، إدواردو بايس، سكان المدينة إلى البقاء في منازلهم إن أمكن.

وشهدت ولاية ريو دي جانيرو مؤخرا هطول أمطار غزيرة متكررة، حيث شهدت بعض المدن والقرى كميات قياسية من الأمطار، وفي أواخر فبراير، لقي أكثر من 200 شخص حتفهم في انهيارات أرضية وفيضانات في مدينة بتروبوليس، مما ترك نحو 1000 شخص بلا مأوى.

كوارث سابقة 

وفي فبراير الماضي، أعلن الدفاع المدني البرازيلي، عن سقوط نحو 219 قتيلا بعد هطول الأمطار الغزيرة في 15 فبراير في مدينة بتروبوليس البرازيلية بولاية ريو دي جانيرو، والتي تسببت في انهيارات أرضية وفيضانات.

وذكر الدفاع المدني في تقرير نُشر على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، أن 30 شخصًا على الأقل في عداد المفقودين، فيما تم إنقاذ 24 آخرين أحياء، بينما أصبح 889 شخصًا بلا مأوى، وفقا لقناة "تيلي سور" الفنزويلية.

من جانبها، أعلنت الشرطة المدنية عن التعرف على نحو 203 جثث للضحايا، لافتة إلى أن 42 ضحية على الأقل هم من القصر. 

وبلغت كمية الأمطار الغزيرة التي سجلت في 15 فبراير، والتي تسببت في حدوث انهيارات أرضية وفيضانات، مستويات تاريخية. ويشكل هذا أكبر حجم لهطول الأمطار خلال 24 ساعة في تلك المنطقة من عام 1956 حتى الآن.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة