نصلكم بما هو أبعد من القصة

إضراب عمال الإسعاف في إنجلترا وويلز بسبب ضعف الرواتب

إضراب عمال الإسعاف في إنجلترا وويلز بسبب ضعف الرواتب

يقوم عمال الإسعاف بإضراب عن العمل في أنحاء إنجلترا وويلز بسبب "قلقهم الحقيقي على سلامة الشعب"، وفق قولهم، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.

وحذر العمال من أن المرضى يعانون الآن، لأن العاملين "يتركون العمل بأعداد هائلة" بسبب ضعف الرواتب وتدني ظروف العمل، وفق وكالة الأنباء البريطانية "بي أيه ميديا".

وقال العمال، إن المرضى يحتضرون "طوال الوقت" لأن عمال الطوارئ لا يمكنهم الوصول إليهم أو بسبب عدم تلقيهم العلاج في الوقت المناسب.

من جهة أخرى، صرح شارون جراهام الأمين العام لنقابة "يونايت" لشبكة سكاي الإخبارية، بقوله: “في الأسبوع الواحد يحتضر 500 شخص في انتظار عربة إسعاف في أغنى اقتصاد في العالم، إنه عار قومي محض”.

وأضاف" “بالطبع النزاع يتعلق بالتأكيد بالرواتب، لكن أيضا يمس صميم وجود هيئة الصحة الوطنية”.

كانت وكالة بلومبرج للأنباء ذكرت أن العاملين في قطاع الإسعاف الأعضاء من نقابات من "يونيسون" و"يونايت" و"جي إم بي" أضربوا مرة أخرى، مع توصية للجمهور بالاتصال برقم الطوارئ 999 فقط إذا كان هناك موقف يهدد الحياة.

أزمة غلاء معيشة

وتشهد بريطانيا ودول أوروبا ارتفاع التضخم، حيث أعاقت الحرب الروسية في أوكرانيا إمدادات الطاقة والمواد الغذائية الأساسية مثل القمح.

وارتفعت الأسعار بالفعل قبل الحرب، حيث أدى التعافي الاقتصادي العالمي من جائحة كوفيد-19 إلى طلب قوي من المستهلكين.

دفعت أسوأ أزمة غلاء معيشة تشهدها بريطانيا منذ أجيال كثيراً من سكان برادفور في شمال إنجلترا نحو مركز لتوزيع المساعدات الغذائية لاستلام حصص توصف بأنها "إنقاذية" فيما خرج آلاف المواطنين في وسط العاصمة البريطانية "لندن"، احتجاجا على ارتفاع تكاليف المعيشة.

مؤخرا نفذ عمال السكك الحديدية في بريطانيا إضرابا عن العمل، بعد فشل مفاوضات بشأن زيادات في الأجور تماشيًا مع التضخم الذي سجل مستويات قياسية.

وفي السياق، أعلن الاتحاد الوطني للتعليم البريطاني، أن الإضراب بين أعضائه في الخريف المقبل سيكون السبيل الوحيد المتاح، إذا لم يتم حل الخلاف مع الحكومة بشأن رفع المرتبات لمواجهة ارتفاع التضخم.

وأدى ارتفاع أسعار الوقود إلى تفاقم أزمة كلفة المعيشة للأسر البريطانية، التي تعاني من ارتفاع فواتير الطاقة وأعلى معدل تضخم خلال 4 عقود، كما ارتفعت أسعار الديزل في المملكة المتحدة بسبب قرار الدولة حظر شحنات الوقود من روسيا، وهو ما زاد من حالة الاستياء لدى شريحة كبيرة من فئات الشعب البريطاني التي لا يسمح دخلها بمواكبة التضخم وارتفاع الأسعار.

وتلك هي المرة الأولى التي يخرج فيها العاملون في الإسعاف من النقابات الثلاث في نفس اليوم.

وقالت نقابة يونيسون، إن نحو 15 ألفا من العاملين في الإسعاف أعضاء في النقابة سيدخلون في إضراب، إلى جانب 5 آلاف زميل من خدمات الرعاية الصحية في ليفربول.

وقال الأمين العام لنقابة "يونايت"، إن العاملين يسعون إلى زيادة في الأجور بنسبة 10% تقريبا.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة