نصلكم بما هو أبعد من القصة

روسيا تؤكد إجراء أول عملية تبادل أسرى مع أوكرانيا

روسيا تؤكد إجراء أول عملية تبادل أسرى مع أوكرانيا
قوات روسية

أكدت السلطات الروسية إجراء أول عملية لتبادل الأسرى مع الجانب الأوكراني منذ بدء العملية العسكرية الروسية في 24 فبراير الماضي.

وقالت مفوضة حقوق الإنسان الروسية، تاتيانا موسكالكوفا، في حديث لبرنامج "الأضداد" لمذيع قناة "روسيا اليوم"، أنطون كراسوفسكي، إن "أول عملية تبادل أسرى جرت بالفعل"، مضيفة أنه تمت عودة 9 أسرى روس.

وأوضحت "موسكالكوفا"، أن جزءا من الروس العائدين من القائمة التي يجري إعدادها عن طريق تلقي الاستفسارات من المواطنين.

وأكدت أنه تم الإفراج عن الأسرى الروس التسعة مقابل الإفراج عن عمدة مدينة ميليتوبول الأوكرانية، والذي كان محتجزا لدى القوات الروسية منذ عدة أيام.

وأعربت مفوضة حقوق الإنسان الروسية، عن أملها في "ألا تكون هناك أي مماطلة مع القوائم والأوراق والإجراءات" من الجانب الأوكراني.

وأعربت "موسكالكوفا" عن استعدادها للعمل على تبادل الأسرى مع الجانب الأوكراني "ضمن أي صيغة"، وتوجهت إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر بطلب تقديم المساعدة للأسرى الروس المحتجزين لدى القوات الأوكرانية.

 

3 ملايين لاجئ

وتسببت الحرب في نزوح الملايين، حيث أوضحت مفوضية اللاجئين، الإثنين، أن 3 ملايين ونصف المليون أوكراني غادروا البلاد منذ بدء الاجتياح الروسي، وأن 60352 آخرين هاجروا، مشيرة إلى أن حوالي 90% من الأشخاص الذين فروا هم نساء وأطفال، لأن الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و60 عاما يمكن أن يستدعوا للخدمة العسكرية ولا يمكنهم الرحيل.

من جهتها، أعلنت وكالة الأمم المتحدة للطفولة أن أكثر من 1.5 مليون طفل هم ضمن الأشخاص، الذين فروا إلى الخارج، محذرة من أن مخاطر تعرضهم لاستغلال "حقيقية ومتنامية".

وأعلنت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، عن أنه حتى الأربعاء الماضي، غادر 162 ألفا من الرعايا الأجانب أوكرانيا إلى دول مجاورة.

 

عملية عسكرية

وبدأت القوات الروسية، فجر يوم الخميس 24 فبراير، في شن عملية عسكرية على شرق أوكرانيا، ما فتح الباب أمام احتمالات اندلاع حرب عالمية ثالثة، ستكون الأولى في القرن الحادي والعشرين، فيما لقي الهجوم انتقادات دولية لاذعة، ومطالبات دولية وشعبية بتوقف روسيا عن الهجوم فوراً في ظل الأزمة الإنسانية والاقتصادية الناجمة وانتشار تداعياتها على مستوى العالم.

ودخلت الحرب الروسية الأوكرانية، يومها الـ27 على التوالي، اليوم الثلاثاء، حيث قتل آلاف الجنود والمدنيين وشرد الملايين من الجانب الأوكراني، وفرضت دول عدة عقوبات اقتصادية كبيرة على موسكو طالت قيادتها وعلى رأسهم الرئيس فلاديمير بوتين، وكذلك وزير الخارجية سيرجي لافروف، كما ردت روسيا بفرض عقوبات شخصية على عددٍ من القيادات الأمريكية على رأسهم الرئيس الأمريكي جو بايدن.

 


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة