نصلكم بما هو أبعد من القصة

"إيفاد": 114.4 مليون دولار لـ"تخضير" القطاع المالي في إفريقيا

"إيفاد": 114.4 مليون دولار لـ"تخضير" القطاع المالي في إفريقيا

 

وافق اجتماع مجلس إدارة الصندوق الأخضر للمناخ، على تقديم 114.4 مليون دولار أمريكي من استثمارات الصندوق الأخضر للمناخ لمبادرة التمويل الأخضر الشاملة (IGREENFIN I)، لدعم "تخضير" القطاع المالي في إفريقيا.

وتساعد هذه المبادرة في حماية بعض المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة الأكثر ضعفًا في العالم من تأثيرات المناخ مع المساهمة أيضًا في مبادرة الجدار الأخضر العظيم في إفريقيا، لعكس اتجاه تدهور الأراضي.

وقال وزير الزراعة والبيئة والبحوث الزراعية في بوركينا فاسو، إنوسنت كيبا،" على جميع الدول الاستمرار في رفع طموحاتها المناخية بغض النظر عن الأزمات الأخرى التي يواجهها العالم اليوم".

وقال نائب الرئيس المساعد في إدارة الإستراتيجيات والمعرفة في الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، جيوتسنا بوري: "إن الطريقة التي يدعم بها هذا البرنامج لتخضير القطاع المالي في إفريقيا، لديها القدرة على رعاية إستراتيجيات مناخية مماثلة في جميع أنحاء إفريقيا".

ووقع صندوق المناخ الأخضر (GCF) اتفاقية تنفيذ لتوسيع نطاق العمل المناخي في 13 دولة أفريقية بعد فترة وجيزة من اعتماد برنامج التمويل الجديد من قبل مجلس إدارة الصندوق الأخضر للمناخ.

ويمكن صندوق المناخ الأخضر (GCF)، الذي ينفذه الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد)، البنوك الإفريقية الوطنية والمحلية من توجيه الأموال لمساعدة المزارعين على التعامل مع التأثيرات المناخية غير المنتظمة بشكل متزايد مع تقليل انبعاثات الزراعة أيضًا.

وخلال حفل توقيع افتراضي في اليوم التالي لاجتماع مجلس إدارة الصندوق الأخضر للمناخ الأخير، والذي اتخذ قرارًا بشأن مقترحات تمويل المناخ، قال المدير التنفيذي للصندوق الأخضر للمناخ، يانيك جليماريك، إن الاتفاقية تعكس استمرار الانكماش الزمني بين اتفاقية التمويل والتنفيذ.

وقال "جليماريك": "يواصل الصندوق الأخضر للمناخ البناء على السرعة التي يتم بها تقديم المشاريع إلى المجلس للموافقة عليها، وفي نقل تلك المشاريع المعتمدة إلى الصرف"، وأضاف: "إن الحاجة إلى زيادة سرعة ومقدار تدفقات التمويل المتعلق بالمناخ إلى البلدان النامية تتضح بشكل متزايد، لدينا فرصة متضائلة لتجنب تغير المناخ الكارثي".

شارك في حفل التوقيع الرئيس التنفيذي لبنك أبيكس الغاني، أليكس أواه، والمدير التنفيذي لبنك أجريكول السنغالي، مالك ندياي، وممثل السلطة الوطنية المعين التابع للصندوق الأخضر للمناخ في مالي أميدو غويتا. 

يذكر أنه، بعد الاجتماع الحادي والثلاثين لمجلس إدارة الصندوق الأخضر للمناخ الأسبوع الماضي، بلغت حافظة أكبر صندوق مخصص في العالم لدعم العمل المناخي في البلدان النامية الآن 10.2 مليار دولار.


قد يعجبك ايضا

ابق على اتصال

احصل على النشرة الإخبارية

أخبار مميزة